الرئيسية، مجتمع

السلطات الاسبانية تلقي القبض على 17 شخصًا ينشطون في تهريب السيارات من المغرب وتزويرها.

قام الحرس المدني الإسباني بإلقاء القبض على 17 فردًا يعملون في شبكة إجرامية متخصصة في استيراد المركبات إلى إسبانيا من الخارج، خصوصاً من المغرب ودول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، باستخدام وثائق مزورة والتزوير في المحررات العامة والرسمية.

وحسب بلاغ صادر عن وزارة الداخلية الإسبانية، تم اكتشاف 56 مركبة ضمن هذه العملية في مناطق مدريد وتوليدو وتاراغونا وجيرونا.

وأضاف المصدر، أن الشبكة الموقوفة حققت عائدات تجاوزت مليونًا و351 ألف يورو من بيع المركبات التي تم تزويرها.

وأوضح البلاغ أن التحقيق في هذه القضية بدأ بناءً على نتائج عمليات التفتيش الدورية في محطات فحص المركبات، حيث تبين أن عددًا من المركبات دخلت البلاد بوثائق مزورة، وكانت معظمها من المغرب ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

وفي سياق متصل، أكدت وزارة الداخلية الإسبانية استمرار التحقيقات في هذه القضية، مشيرة إلى أنها لم تنته بعد، وذلك في انتظار توقيف باقي الأفراد المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *