الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

لافوكا” المغربية تغزو عددا من أسواق أوروبا و تنافس نظيرتها التركية

أصبح المغرب من بين الدول الأكثر إنتاجا و تصدير لفاكهة الافوكادو المعروفة لدى العامية بتسمية “لافوكا”، خاصة بعد أن اتجه عدد من الفلاحين و المسثتمرين لزراعة هاته الفاكهة بنسب كبيرة.

و غزت “لافوكا” المغربية عددا من الأسواق الأوروبية لتنافس بذلك نظيرتها التركية التي تسمى “فويرتي”، حيث تتميز الافوكادو المغربية بجودتها العالية و سعرها المنخفض.

و حسب معطيات خاصة، فقد غزت فاكهة الافوكادو المغربية عديد أسواق أوروبا و من بينها السوق الجورجية، حيث عرف الأفوكادو المغربي إقبالا ملحوظا ووجد مكانا له في السوق بسعر قدر بـ 4.8 دولار أمريكي للكيلوغرام الواحد، مقابل 6.5 دولار إلى 7 دولارات للكيلوغرام الواحد للأفوكادو الأخضر التركي.

وحقق المغرب أداءً استثنائيًا، حيث نجح في تصدير حوالي 58 ألف طن من الأفوكادو للموسم الفلاحي 2023-2024، على الرغم من التقلبات المناخية التي أرخت بظلالها على حصيلة المنتوج، وهو رقم قياسي جديد لحجم الصادرات.

وحسب موقع “Freshplaza” المتخصص، فإن معظم الفلاحين المغاربة قاموا بتصدير محاصيلهم من الأفوكادو في شهري فبراير ومارس، حيث بلغ متوسط الغلة حوالي 17-18 طنا للهكتار الواحد، مع وصول بعض المزارعين إلى 27-30 طنًا/هكتار، وهو رقم غير مسبوق في حوض البحر الأبيض المتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *