الرئيسية، سياسة

المغرب يتسلم إدارة المجال الجوي للصحراء قبل الإعلان عن ذلك رسميا من طرف اسبانيا.

نشرت “ENAIRE”، شركة الملاحة الجوية الإسبانية والمشرفة على إدارة المجال الجوي للصحراء المغربية من جزيرة “لاس بالماس”، خريطة المغرب كاملة غير مبتورة، ليجن جنون بعض وسائل الإعلام المناوئة للوحدة الترابية للمملكة في الجارة الشمالية.

وأوقدت الخريطة التي نشرتها الشركة العمومية، الأحقاد في القائمين على صحيفة “El Independiente”، الموالية لجبهة “بوليساريو” الانفصالية، لتحاول إحراج الشركة الإسبانية عبر مساءلتها حول الخريطة، غير أن “ENAIRE” تحفظت عن مجاراة الصحيفة في شأن ما ترمي إليه.

وأفادت “ENAIRE”، التي تستعد لتسليم المغرب مفاتيح مراقبة المجال الجوي للصحراء المغربية، بأن الخريطة المنشورة على موقعها مأخوذة من البيانات الخرائطية الخاصة بشركة “ESRI” الأمريكية، والتي تعد مرجعا دوليا في مجال الملاحة الجوية.

ونقلت صحيفة “El Independiente”، التي تسعى لتسميم العلاقات المغربية الإسبانية عبر عدة مقالات تترجم هذه الغاية، أن الشركة العمومية، قالت إن الخريطة لا علاقة لها بموقف الحكومة الإسبانية، لكنها رفضت أن تؤشر على الخريطة بأي توضيح يفيد بذلك.

وحاولت “El Independiente” التشويش على ما يجري من ترتيبات تهم تسليم المغرب، إدارة المجال الجوي للصحراء المغربية، التي تضطلع بها إسبانيا عبر “ENAIRE” انطلاقا من جزر الـ”كناري”، وفق اتفاق دولي ترعاه منظمة الطيران المدني الدولي التابعة للأمم المتحدة.

ويرتقب أن يتسلم المغرب إدارة الأجواء في أقاليمه الجنوبية، استنادا إلى البيان المشترك المعتمد في ختام مباحثات الملك محمد السادس و”بيدرو سانشيز”، وهو البيان الصادر بتاريخ 7 أبريل 2022، والذي يشمل حل مسألة المجال الجوي للصحراء، والاتفاق على فتح الجمارك التجارية في سبتة ومليلية المحتلتين، والمغلقة منذ 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *