أكادير والجهة، الرئيسية

انعدام الإنارة العمومية ليلا بحي إحشاش بأكَادير يثير استياء ساكنة هذا الحي العريق

عبداللطيف الكامل

استاءت ساكنة حي إحشاش ببلوك 1و2، وبالضبط قرب مسجد حي ولي العهد وقرب الساحة العمومية من انعدام الإنارة العمومية طيلة شهر رمضان بالشارع المؤدي إلى المسجد، حيث لاحظت ساكنة هذا الحي غياب الإنارة العمومية أثناء توجه المصلين إلى أداء صلاة العشاء والتراويح في هذا الشهرالمبارك.

وعبرت الساكنة،في اتصالها بالجريدة، عن امتعاضها وغضبها من حرمان بلوك 1و2 بحي إحشاش من هذه الإنارة العمومية مما جعلها تعيش في ظلام دامس ومخيف، دون أن تولي مصلحة الكهرباء بالمجلس الجماعي لأكادير أهمية للضرر الذي تشعر به ساكنة هذا الحي حيث يعاني المصلون المتوجهون إلى مسجد حي ولي العهد من عتمة مخيفة تطبق على أزقة وشارع الحي وخاصة بالليل أثناء أدائهم لصلاة العشاء والتراويح.

هذا وكان السكان حي إحشاش قد عانوا سابقا واشتكوا من ظاهرة انتشار الكلاب الضالة في كل الأزقة والساحات العمومية ومن ضجيج وصداع المشردين والسكارى ليلا والذين استغلوا انعدام الإنارة العمومية بساحة هذا الحي في الأشهر الأخرى ليفاجؤوا اليوم،وفي شهر رمضان المعظم،من حرمانهم من الإنارة العمومية بالشارع المؤدي إلى مسجد حي ولي العهد.

ولهذه الأسباب كلها يطالب السكان الآن من المصلحة المسؤولة عن الإنارة العمومية بالمجلس الجماعي لمدينة أكادير،بالتدخل والإسراع لإصلاح مصابيح أعمدة الكهرباء.

ورفع الضرر عن ساكنة هذا الحي وتمتيعها كغيرها من أحياء المدينة بهذه الإنارة.وتبديد الظلمة والعتمة عن أزقة وشوارع الحي بعد أن وجد المصلون المتوجهون إلى مسجد ولي العهد ليلا صعوبة في أداء شعائرهم الدينية في هذا الشهرالمبارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *