الرئيسية، مجتمع

طائرة أمريكية تعود أدراجها بسبب المرحاض.

عادت طائرة تابعة لشركة “يونايتد إيرلاينز” الأمريكية أدراجها بعد أن أدى مرحاض مكسور إلى تدفق محتويات خزان النفايات إلى مقصورة الركاب.

وأفادت صحيفة “بيلد” الألمانية بأن رحلة يونايتد رقم 59 أقلعت من فرانكفورت بعد ظهر يوم الجمعة وكان من المفترض أن تهبط في سان فرانسيسكو قبل أن تستدير بعد ساعتين من الرحلة، مبينة أن محتوى أحد المراحيض على الأقل فاض من الخزان.

وبينما حاول طاقم الطائرة معرفة ما إذا كان من الممكن حل المشكلة في الطائرة من نوع بوينغ 777، حلقت الطائرة فوق بحر الشمال قبل أن تعود أخيرا إلى مطار فرانكفورت.

وقال متحدث باسم “يونايتد إيرلاينز” لصحيفة US Sun: “في يوم الجمعة 29 مارس، عادت رحلة يونايتد رقم 59 إلى فرانكفورت بعد مشكلة صيانة في أحد مراحيض الطائرة.. منح الركاب غرفا فندقية وأعيد حجزهم على رحلات أخرى في اليوم التالي”.

وتعرضت شركة “يونايتد” لسلسلة من الحوادث المثيرة للقلق في الأسابيع الأخيرة، بما في ذلك يوم الجمعة عندما تم نقل العديد من الركاب الذين كانوا على متن رحلة من إسرائيل إلى نيوارك إلى المستشفى بعد أن اضطرت الطائرة إلى التحول إلى مطار ستيوارت الدولي في نيويورك بسبب الرياح العاتية.

وفي وقت سابق من شهر مارس، تم تحويل رحلة طيران “يونايتد” المتجهة إلى اليابان والتي أقلعت من سان فرانسيسكو إلى مطار لوس أنجلوس لأن طائرة بوينغ فقدت إطارا بعد إقلاعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *