أخبار وطنية، الرئيسية، مجتمع

منظمة حقوقية تعلن تضامنها مع ساكنة أحياء مدينة الداخلة لاستمرار معاناتهم مع العطش …..

أصدرت  الأمانة العامة للهيئة المغربية لحقوق الإنسان والبيئة بيانا تضامنيا مع ساكنة مدينة  الداخلة  لاستمرار مسلسل الانقطاعات المتواصلة للماء الشروب و معاناتهم مع العطش الذي يهدد سلامتهم.

وقد خلفت هذا الإنقطاعات المتكررة ،استياء عارما لدى ساكنة جوهرة الاقاليم الجنوبية، خاصة وانها تاتي بشكل مفاجئ المفاجئة ودون سابق إنذار او إخبار من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب- قطاع الماء.

وتعاني أحياء مدينة الداخلة  من قبيل حي السلام – حي النهضة الحي الحسني – حي الوحدة…. انقطاعات متكررة للماء وهو الامر الذي يخلف حالة من الاستياء لدى عموم الساكنة مستغربين لهذا التخبط غير النفهوم وغير المبرر والذي يحرم الساكنة من نعمة الماء الشروب.

ساكنة المدينة  تطالب من مكتب قطاع الماء بالداخلة الخروج ببيان توضيحي مع اعتذار رسمي للساكنة، و بضرورة التزامها  بإخبار الساكنة عند كل انقطاع محتمل للماء لمنح الفرصة لهم لاخد الاحتياطات اللازمة وتأمين احتياجاتهم من الماء الشروب

واستغربت المنظمة لهذه الانقطاعات المتكررة المفاجئة رغم توفر مدينة الداخلة على محطة كبيرة للتزود بالماء الشروب ، كان الملك محمد السادس قد اشرف على  تدشينها قبل 5 سنوات، وعليه فالأمانة العامة للهيئة المغربية لحقوق الإنسان والبيئة عبر بيانها التضامني تعلن عن  مطالبتها كافة الجهات المعنية و المسؤولة ضمان الحق في الحصول على الماء الصالح للشرب على قدم المساواة كما تدعو المكتب الوطني للماء الصالح للشرب قطاع الماء بالداخلة لإيجاد خطة إستعجالية من أجل وقف مسلسل العطش الذي يهدد سلامة الساكنة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *