أخبار وطنية، الرئيسية

عاصفة “نيلسون” تتسبب في فيضانات قوية وانقطاع الكهرباء بشمال المغرب

شهدت مناطق شمال المغرب بين مساء أمس السبت واليوم الأحد، تساقطات مطرية غزيرة، مصحوبة برياح قوية، مما تسبب في حدوث فيضانات في العديد من المناطق، مثل طنجة وتطوان وشفشاون والمناطق المجاورة لهم، مع انقطاع التيار الكهربائي وتوقف رحلات بحرية مع إسبانيا. بعدما سجلت مناطق شمال المغرب أعلى معدلات التساقطات المطرية في المملكة المغربية خلال الـ24 ساعة الماضية، حيث سجلت طنجة 121 ملمتر، وشفشاون 110 ملمتر، والعرائش 42 ملمتر، ثم تطوان 33 ملمتر.

وتسببت الأمطار العاصفية التي تأتي في إطار تأثيرات عاصفة “نيلسون” التي تشهد إسبانيا في الأيام الأخيرة، في حدوث فيضانات مائية كبيرة في مدينة طنجة، حيث غمرت المياه جل الشوارع في المدينة، وهو نفس الأمر حدث في مدينة تطوان التي غطت المياه ملتقيات الطرق في وسط المدينة وفي ضواحيها.

أعلنت عناصر الوقاية المدنية، التابعة للقيادة الجهوية طنجة – تطوان، بضواحي منطقة جماعة السحتريين، انها قامت بعد زوال اليوم الأحد 31 مارس من إجلاء نحو 13 شخصا من داخل منازلهم التي حاصرتها المياه بفعل الفيضانات العارمة التي شهدتها المنطقة نتيجة تساقطات مطرية غزيرة.

وقالت مصادر محلية انه تم نقل مجموعة من الاشخاص الى مستشفى سانية الرمل بتطوان لتلقي الاسعافات، بعدما تم نقلهم عبر قوارب مطاطية سخرتها عناصر الوقاية المدنية في مثل هذه الظروف التي تشهدها المدينة، عقب اضطرابات جوية اعطت امطارا عاصفية ادت الى فيضانات غمرت العديد من المنازل والشوارع.

واستنفرت مصالح الوقاية المدنية بتطوان منذ صباح اليوم العشرات من عناصرها حيث انتقلت صوب عدد من المناطق داخل وخارج المدار الحضري، خصوصا ضواحي السحتريين عين لحصن بطريق طنجة – تطوان إستجابة لنداءات المواطنين الذين حاصتهم مياه الأمطار وغمرت مساكنهم. وتواصل عناصر الوقاية المدنية بتطوان، تدخلاتها العاجلة بعدد من المحاور الطرقية الأخرى لتمكين السائقين من المرور، خصوصا بطريق الملاليين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *