الرئيسية، حوادث

مصرع طفل وانتشال جثته بعد غرقه في واد وسط المدينة العتيقة بفاس.

قامت عناصر الوقاية المدنية، بفضل جهود غواصيها، مساء اليوم الأحد، بانتشال جثة طفل يبلغ من العمر حوالي 6 سنوات، الذي غرق في وادي الجواهر، الذي يمر وسط المدينة العتيقة بفاس، جراء السيول الجارفة لمياه الأمطار التي شهدتها المدينة.

ووفقًا لمصادر مطلعة، يقطن الضحية بحي سيدي بوجيدة بفاس، وجرف الوادي إلى جنان احجيج بحي عين النقبي بعد مسافة، حيث تم انتشالها.

وعند علمها بالواقعة، حلَّت مصالح السلطات المحلية وعناصر الأمن الوطني إلى موقع الحادث لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بأمر من النيابة العامة المختصة، لإجراء التشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة، في انتظار تسليمها إلى أسرة الضحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *