أخبار وطنية، الرئيسية

آخر الأرقام: أمطار الخير تنعش مخزون مياه سدود المغرب وتملأ بعضها بالكامل بنسبة 100%

أدت التساقطات المطرية الأخيرة التي همت العديد من أقاليم المغرب إلى زيادة مهمة في حقينة السدود في مختلف مناطق المغرب، إذ شهدت النسبة الإجمالية لملء سدود المغرب في الأربع وعشرين ساعة الأخيرة نسبة ملئها زيادة بـ1.25 بالمائة مقارنة مع الأمس لتبلغ 28.94 بالمائة باحتياطي أربعة مليارات و665.96 مليون متر مكعب، لكن على الرغم من ذلك تظل الوضعية سيئة مقارنة مع اليوم نفسه من السنة الماضية حيث كانت نسبة الملء 34.6 بالمائة باحتياطي خمسة مليارات و583.6 مليون متر مكعب.

وأظهرت إحصائيات المديرية العامة لهندسة المياه بوزارة التجهيز الماء الخاصة بتتبع نسبة ملء السدود، وفق تحيين اليوم الأحد، امتلاء بعض السدود بشكل كامل بنسبة 100 في المائة، ويتعلق الأمر بكل من سد شفشاون وسد الشريف الإدريسي وسد النخلة على مستوى حوض اللوكوس، ثم سد واد زا بحوض ملوية، وسد بوهودة بحوض سبو، ثم سد سيدي إدريس بحوض أم الربيع. إلا أن الاحتياطي الاجمالي لهذه السدود ضعيف جدا، لكون الأمر يتعلق بسدود صغرى، إذ لا تتجاوز حقينتها مجتمعة 280 مليون متر مكعب.

وعلى الرغم من التساقطات المسجلة، إلا أن نسب ملء السدود الكبرى لا تزال ضعيفة جدا، إذ إن أكبر السدود، سد الوحدة، الذي تصل طاقته الاستيعابية إلى 3 مليارات و522 مليون متر مكعب، لا تتجاوز نسبة ملئه 49.3 بالمائة باحتياطي مليار و735 مليون متر مكعب، فيما كان في اليوم نفسه من السنة الماضية عند نسبة ملء تصل إلى 59.7 بالمائة. متبوعا بسد وادي المخازن باحتياطي بـ551.8 مليون متر مكعب، واحتياطي سد سيدي محمد بن عبد الله بـ260 مليون متر مكعب، ثم احتياطي إدريس الأول بـ257 مليون متر مكعب، ثم سد الشريف الإدريسي وأسفالو ودار خروفة وبين الويدان، فيما يقل احتياطي باقي السدود عن 100 مليون متر مكعب.

ثاني أكبر السدود، سد المسيرة، لم تتجاوز نسبة ملئه 1.8 بالمائة باحتياطي 48 مليون متر مكعب، فيما سد بين الويدان، ثالث أكبر السدود، لم تتجاوز نسبة ملئه 8.2 بالمائة، أما رابع أكبر السدود، وهو سد إدريس الأول، فلم تتجاوز نسبة ملئه 22.7 بالمائة، وسجل سد سيدي محمد بن عبد الله، خامس أكبر السدود، نسبة ملء لا تتجاوز 26.8 بالمائة.

وبناء على المعطيات الجديدة أصبحت نسبة مل السدود في حوض اللوكوس 55,07 في المائة بحقينة 948,19 مليون متر مكعب، وفي حوض سبو 43,82 في المائة بحقينة 2433,84 مليون متر مكعب، أما في حوض ملوية فقد بلغت نسبة الملء 24,45 بحقينة 194,97 مليون متر مكعب، وفي حوض أبي رقراق بلغت النسبة 27,14 بحقينة 293,71.

ووفق المعطيات ذاتها، فقد سجلت نسبة 6,59 في المائة في حوض أم الربيع بحقينة إجمالية 326,52 مليون متر مكعب، ونسبة 25,61 في المائة في حوض زيز غريس بحقينة 80.21 مليون متر مكعب، فيما شهد حوض تانسيفت تسجيل نسبة 56,82 في المائة بحقينة قدرها 127,91 مليون متر مكعب.

زبالنسبة لحوض درعة وادي نون فقد أظهرت معطيات التتبع اليومي أن نسبة الملء في سدوده بلغت 20,81 في المائة بحقينة إجمالية 154,12 مليون متر مكعب، فيما بلغت النسبة في حوض سوس ماسة 14,57 في المائة والحقينة بلغت 106,56 مليون متر مكعب.

وصلت نسبة الملء الإجمالي لسدود المغرب إلى أدنى مستوياتها يوم 9 فبراير الماضي، حيث بلغت 22,85 في المائة، قبل أن تتحسن بشكل طفيف إثر التساقطات المطرية التي سجلت خلال شهر مارس الجاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *