أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

اصدار الحكم في حق السائق المتسبب في مصرع 8 أشخاص من عائلة واحدة

أصدرت هيئة الحكم بالمحكمة الإبتدائية لبرشيد، حكمها بداية الاسبوع الجاري، في حق السائق المتهم، الذي تسبب في وفاة 8 أشخاص و إصابة آخرين، بإحدى الجماعات الترابية، التابعة نفوذيا لعمالة إقليم برشيد.

وقضت هيئة الجنحي التلبسي، بالحكم على المتهم الموضوع رهن الإعتقال الإحتياطي بالسجن المحلي ببرشيد، ب 10 أشهر سجنا نافذة، وغرامة مالية نافذة قدرها 15000 درهم، مع توقيف رخصة سياقة المعني بالأمر، لمدة سنة واحدة، وبخضوعه لدورة تكوينية، في مجال التربية على السلامة الطرقية، وذلك على نفقته الخاصة.

وأتى هذا الحكم بعد متابعة المعني بالأمر، من طرف وكيل الملك، لدى المحكمة الإبتدائية ببرشيد، الذي يتعلق بتهم كثيرة، منها عدم ضبط السرعة المسموح بها، والجروح غير العمدية، الناتجة عن حادثة سير، وعدم إتخاد المناورات اللازمة، لتفادي وقوع حادثة، والقتل الغير العمدي، الناتج عن حادثة سير، سببها عدم الإحتياط، بالإضافة إلى النقل الجماعي، وتجاوز عدد الركاب المأذون به، وعدم ملاءمة السرعة مع ظرف المكان.

وجاءت هذه الإدانة، بعد إستماع الهيئة القضائية بالمحكمة ذاتها، إلى الدفوعات الشكلية لدفاعي المتهم والضحايا، قبل أن تحجز القضية للمداولة والنطق بالحكم على المتهم.

وتعود وقائع وأحداث هذه القضية، الى 3 مارس الجاري بعد إنقلاب سيارة فلاحية من نوع ” بيكوب “، على مستوى الجماعة الترابية الغنيميين، الواقعة بضواحي برشيد، وبالضبط على مستوى الطريق الجهوية رقم 318، الرابطة بين برشيد ومدينة الجديدة.

ويتكون ضحايا الفاجعة من عائلة تنحدر من دوار بولحمول بالنفوذ الترابي لجماعة أكفاي، التابعة لعمالة إقليم مراكش، و الذين كانوا في زفاف لإحدى قريباتهم، بتاريخ 2 مارس من الشهر الجاري، وبقدرة قادر تحول العرس إلى مأتم.

ويتعلق الأمر في الحصيلة المفجعة للقتلى، بأم العروس ووالدها، وخالتيها وإبنة خالتها واثنتين من بنات أخوالها، قبل ان تلحق بهم ضحية جديدة وهي ابنة خال العروس التي تم نقل جثمانها في وقت لاحق الى جماعة اكفاي بمراكش.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *