الإقتصاد والأعمال، الرئيسية، رياضة

أرباح مادية خرافية في انتظار المغرب في كأس العالم 2030.

كشفت شركة “فالوريس سيكيوريتي” المتخصصة في تحليل البورصة المغربية عن تقرير حديث يُسلط الضوء على التأثيرات الاقتصادية المتوقعة لاستضافة المغرب ل “كأس العالم 2030” بالشراكة مع إسبانيا والبرتغال.

ووفق التقرير، يتوقع أن يُضخ هذا الحدث الرياضي العالمي 1.1 مليار يورو في اقتصاد المملكة المغربية.

وتعتمد هذه التقديرات على استضافة المغرب لثلث إجمالي مباريات البطولة (104 مباراة).

وتفيد التوقعات إلى أن كل مباراة ستُدرّ على المغرب ما بين 23 و35.5 مليون يورو.

وللاستعداد لاستضافة هذا الحدث الضخم، يعتزم المغرب إعادة تأهيل ستة ملاعب لكرة القدم وبناء ملعب جديد يتسع لأكثر من 100 ألف مشجع.

وتُقدر التكلفة الإجمالية لهذه المشاريع بحوالي 20.5 مليار درهم.

وتُعدّ هذه الاستثمارات جزءًا من خطة المغرب لتنمية البنية التحتية الرياضية والسياحية في البلاد، مما سيُساهم في تعزيز جاذبية المملكة كوجهة سياحية عالمية.

وبشكل عام، يتوقع التقرير أن يكون لاستضافة المغرب لكأس العالم 2030 تأثيرات إيجابية كبيرة على الاقتصاد الوطني، من خلال زيادة الاستثمارات وخلق فرص العمل وتعزيز النمو الاقتصادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *