أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

اخر مستجدات محاكمة الدكتور التازي

قررت محكمة الاستئناف في مدينة الدار البيضاء، تأجيل النظر في ملف الطبيب التجميل المشهور حسن التازي إلى الجمعة المقبل، من أجل مواصلة مرافعة المحامي مبارك المسكيني.

وفي مرافعة مطولة للمحامي المذكور، تحدث عن موضوع التقاط صور المرضى المعوزين في مصحة الشفاء، لينفي وجود عنصر الإكراه

فيما يتعلق بالتقاط صور المرضى المعوزين بغية إرسالها إلى متبرعين محسنين قصد التكفل بمصاريف علاجهم.

هذا وحاول المسكيني تبرئة التازي من تهمة تضخيم الفواتير بمصحة الشفاء، وشدد على أن المصحة المذكورة “لم تضخم الفواتير،

عبر تجاوز التعرفة المرجعية المعتمدة من طرف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أو من قبل الوكالة الوطنية للتأمين الصحي”.

وكشف نفس المحامي أن “المصحة لها اتفاقية خاصة مع إحدى شركات التأمين، وبناء عليها حددت تعرفتها المرجعية الخاصة”.

واستدل عضو هيئة الدفاع بقوانين تتعلق بالتغطية الصحية، وقال إنها “تخول للشخص أن يرفض الانخراط في مؤسسة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وإعمال مقتضيات تعنيه”.

وأضاف المحامي ذاته أنه “وفقا للقانون نفسه إذا رغب أحد مقدمي الخدمات الطبية في عدم الانضمام إلى الاتفاقية الوطنية،

وجب عليه أن يصرح بذلك لدى الوكالة الوطنية للتأمين الصحي، والهيئات المكلفة بالتدبير، والهيئة المهنية التي ينتمي إليها في حالة وجودها”.

وفيما يتعلق باعتماد خبير للنظر في مدى احترام التعرفة المرجعية، يرى المحامي أنه من المفروض تعيين خبير مختص بدل تعيين خبير خصم في القضية،

وأبرز أن التقريرين المتعلقين بالوكالة الوطنية للتأمين الصحي والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، لا يمكن تطبيقهما على الملفات غير الخاضعة للخبرة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *