أخبار وطنية، الرئيسية، رياضة

اختيار لاعبين دوليين للقميص الوطني نابع لاقتناعهم بمشروع الجامعة وللتوهج المحقق بمو نديال قطر( وليد الركراكي)

قال وليد الركراكي، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، إن بلوغ نصف نهائي كأس العالم في مونديال قطر، إنجاز ساهم في تحفيز مجموعة من اللاعبين “مزدوجي الجنسية”، على اختيار اللعب للمغرب.

عقد وليد الركراكي مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، ندوة صحفية، مساء الاثنين 25 مارس 2024، للحديث عن استعدادات الأسود لخوض مباراة ودية أمام المنتخب الموريتاني، الثلاثاء 26 مارس 2024، في ملعب أكادير الكبير، انطلاقا من الساعة العاشرة ليلا.

خلال الندوة الصحفية تحدث وليد الركراكي عن إلياس بن الصغير، لاعب نادي موناكو الفرنسي، وظروف اختياره اللعب للمنتخب المغربي، وقال إنه والجامعة الملكية المغربية، عملا سويا على انضمام مجموعة من اللاعبين مزدوجي الجنسية إلى المنتخب المغربي، على غرار الياس بن الصغير، إبراهيم دياز، وآخرين، مشيرا إلى أن بلوغ “الأسود” دور نصف نهائي كأس العالم، حفز مجموعة من اللاعبين على اختيار اللعب للمغرب.

وأشار الركراكي إلى أن والدة اللاعب إلياس بن الصغير ساهمت في اختياره اللعب للمنتخب المغربي، مبرزا: “ليس من السهل أن يختار لاعبون مثل إبراهيم دياز وإلياس بن الصغير اللعب للمنتخب المغربي، الأمر لا يعني أنه صعب، ولكن كان يجب إقناعهم، وبلوغ نصف نهائي كأس العالم، ومشروع تأهلنا إلى كأس العالم 2026، وأيضا احتضان نهائيات كأس العال 2030، ثم كأس إفريقيا في المغرب سنة 2025، كلها تظاهرات ساهمت في اختيار مجموعة من اللاعبين اللعب للمنتخب المغربي”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *