أخبار وطنية، الرئيسية، مجتمع

القضاء،الاداري ينتصر لرئيس جماعة اورير لحسن المراش

قضت المحكمة الإدارية لأكادير، أول امس الخميس 21 مارس 2024، برفض طلب عزل رئيس الجماعة الترابية لأورير و نائبيه في الدعوى التي رفعها ضدهم سعيد أمزازي، والي جهة سوس ماسة ـ عامل عمالة أكادير إداوتنان، الأخير كان قد قرر بعد إحالة الطلب على المحكمة توقيف كل من رئيس الجماعة الترابية لأورير ونائبيْه الأول والثاني، المنتمين إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، عن ممارسة مهامهم الانتدابية إلى حين  بتّ القضاء الإداري في طلبات عزلهم، والتي انطلقت أولى جلساته منذ يوم 19 فبراير الجاري.

وكانت  شعبة الاستعجالي ـ الإلغاء والقضاء الشامل قد قررت وهي تبت في الطلب تأخير النظر في الملف إلى غاية يوم الـ27 من شهر فبراير الماضي ثم إلى يوم 12 مارس 2024، قبل أن يصدر حكم الرفض خلال جلسة امس الخميس. والمودة بالتالي لمحاولة مهامه على رأس جماعة اورير وهو الذي اعتبر رفض طلب عزله بالقرار العادل وهو انصاف لشخصه ممتنا لساكنة الجماعة تضامنها المطلق واللا مشروط معه في محنته مؤكدا سعيه العمل من أجل نهضة شاملة بتراب الجماعة

ش

وفي هذا الإطار عبرت السيدة شيماء فنكار رئيسة المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد بعمالة أكادير إداوتنان على أن قرار المحكمة الإدارية الذي جاء لصالح رئيس جماعة اورير هو احقاق للحق بل هو عربون عدالة قضية الرئيس الذي لا يجادل اثنان في كونه يعمل بمعية فريق عمله لنهضة وتطوير جماعة اورير بمختلف مداشرها مؤكدة أن المنظمة ممتنة لهيئة المحكمة حكمها العادل  ولكل من أمن ببراءة وعدالة قضية الرئيس المراش

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *