الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

آخر مستجدات الربط القاري بين المغرب و اسبانيا.

تداولت وسائل الإعلام الإسبانية تصورات شبه نهائية حول شكل النفق المقترح بين أضيق نقطتين بين إسبانيا والمغرب، حيث يقتصر طوله على 14.4 كيلومترًا فقط، يمتد من بونتا دي أوليفيروس في إسبانيا إلى جزيرة بونتا سيريس في المغرب، أو إلى شاطئ داليا على الساحل الرئيسي المغربي. ومع ذلك، نظرًا للتحديات الفنية التي ينطوي عليها بناء النفق، بسبب عمق المضيق، فإن هذا الخط يظل غير مستقر.

وكبديل للمسار المذكور، أفادت جريدة “20 دقيقة” الإسبانية تمديد النفق بين شاطئ بونتا بالوما في إسبانيا ومنطقة ملاطابا على الجانب المغربي. ومع ذلك، لا يزال هذا المسار يشكل تحديًا ويعتبر الجزء الأكثر جدلية في المشروع.

ومن حيث التصميم، يصل طول النفق المقترح حوالي 42 كيلومترًا، منها 27.7 كيلومترًا تحت سطح الماء و11 كيلومترًا تحت قاع البحر، مع تحديد عمق أقصى يبلغ 300 متر وانحدار أقصى يبلغ 3 في المئة. وسيوفر المشروع خدمة نقل البضائع والركاب، وسيتم تنفيذه على مرحلتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *