الرئيسية، مجتمع

أكادير…العثور على عظام وجماجم في حاوية للأزبال يبث الرعب و القلق في الساكنة.

في مساء يوم أمس الخميس، عثر مواطنون في حي الداخلة بمدينة أكادير على منظر مروع بالقرب من مسجد أبو بكر الصديق حيث وُجِدت جماجم وعظام مشوهة ومنزوعة اللحم ملقاة داخل حاوية للأزبال.

هذه المرة الثانية التي يتم فيها العثور على بقايا حيوانات في هذا المكان، حيث سبق لمواطنين في شهر فبراير الماضي أن وجدوا رأس خنزير في نفس المنطقة، ما أثار استغرابهم وارتيابهم.

وطالب مجموعة من المواطنين بفتح تحقيق شامل لمعرفة مصدر هذه العظام المشوهة ومصير لحومها، حيث يشعرون بالقلق من إمكانية استخدامها في الاستهلاك البشري، خاصة في المطاعم الشعبية ونقاط بيع الوجبات السريعة.

يُذكر أن مدنًا مغربية عدة شهدت حوادث مماثلة في السابق، حيث تم ضبط أطراف وجلود ورؤوس حيوانات مختلفة، مما يشير إلى احتمال توزيع لحومها لبعض بائعي الوجبات السريعة، وهو ما يفتح بابًا للتساؤل حول ضرورة مراقبة السلامة الغذائية في هذه الأماكن وملاحقة المتورطين في مثل هذه الأعمال الخطيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *