أكادير والجهة، الرئيسية، مجتمع

شركة التنمية الجهوية “التنمية السياحية سوس ماسة” تعقد مجلسها الاداري وهذه اهم مخرجاته

عقدت شركة التنمية الجهوية “التنمية السياحية سوس ماسة”، يوم الثلاثاء 19 مارس 2024، اجتماع مجلسها الإداري، بمقر ولاية جهة سوس ماسة برئاسة السيد السعيد أمزازي والي الجهة رئيس مجلس إدارة الشركة، وذلك بمشاركة أعضاء المجلس الإداري منهم السيدة وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي والتضامني، السيد رئيس جهة سوس ماسة، السيد النائب الأول لرئيس جماعة اكادير، السيد رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات والسيد رئيس غرفة الصناعة التقليدية، بالإضافة إلى السيد المدير العام للشركة.

في كلمته الإفتتاحية، ذكر السيد السعيد أمزازي بالسياق الدولي والوطني الإيجابي والآفاق المستقبلية المشجعة للسياحة، مستشهدا بأداء القطاع خلال سنة 2023 لا سيما من حيث عدد الوافدين إلى مطار أكادير المسيرة وإلى مؤسسات الإيواء السياحي المصنفة.   

فيما يتعلق بالتنزيل الجهوي لخارطة الطريق الإستراتيجية للقطاع (2023-2026)، صرح السيد الوالي أنه يجري حاليا وضع اللمسات الأخيرة لبرنامج العمل الجهوي، ويرتكز بشكل أساسي على المشاريع السياحية المدرجة في برنامج التنمية الجهوية.

السيد الوالي سلط، بعد ذلك، الضوء على أهم الأعمال التي قامت بها شركة التنمية الجهوية “التنمية السياحية سوس ماسة” خلال سنة 2023:

 — في إطار المشاريع المندرجة ضمن برنامج التنمية الحضرية لمدينة أكادير، تميزت سنة 2023 بافتتاح قصبة أكادير أوفلا يوم 03 فبراير 2024. كما تم انتهاء الأشغال بمركز المعلومات السياحية والمجمع الإداري بشاطئ أكادير وتسليم مكاتب المجمع الإداري للإدارات المعنية.

 — فيما يتعلق ببرنامجي تجديد وتأهيل المؤسسات الفندقية واللذين يهمان كل من أكادير ومؤسسات الإيواء السياحي المتواجدة بالمناطق الخلفية للجهة، تم الإلتزام بالميزانيات المخصصة لهما. في هذا الإطار، تم اقتراح تجديد الآليتين مع توسيع نطاق الإستفادة من برنامج تجديد وتأهيل المؤسسات الفندقية ليشمل كامل تراب الجهة، مما سيمكن فنادق الجهة من الإستفادة من هذا الدعم.

  — بالنسبة لتنمية السياحة القروية والثقافية، واصلت الشركة استكمال مختلف المشاريع الجارية، كما أطلقت أشغال التهيئة بالمواقع ذات المؤهلات السياحية بالجهة بما في ذلك الموقع المجاور لشاطئ إيموران بأورير ومنارة أيت جرار بتزنيت والمنتزهين الغابويين أيت باها و”أهل سوس” بجماعة أيت مزال…. علما أن مناطق أخرى في طور الدراسة المعمارية لتحديد التصور المناسب لكل موقع.

 — فيما يتعلق بالمناطق المخصصة للإستثمارات السياحية، تواصلت أشغال التهيئة بوحدة “نقطة أنشور” خلال سنة 2023. بالنسبة لإمسوان، تمت المصادقة على إتفاقية الشراكة المتعلقة بها وتم إطلاق أول طلب العروض. يتعلق الأمر بمنطقة للاستثمارات السياحية مخصصة لاستقبال مشاريع الإيواء السياحي، التنشيط السياحي والتجهيزات الرياضية والثقافية على مساحة 20 هكتار منها 11،4 هكتار مخصصة للمشاريع الإستثمارية.

 –حققت شركة التنمية الجهوية للسياحة تقدما هاما في مشروع تهيئة كورنيش تغازوت خاصة فيما يتعلق بتهيئة المنطقة السفلية للمركز. وتم إبرام الصفقة الخاصة بإنجاز سوق للسمك، محلات بحارة الصيد التقليدي والمكاتب الإدارية والأشغال ستنطلق قريبا.

 — في إطار تثمين مركب “لاميدينا داڭادير”، تم التوقيع على قرار جديد للإحتلال المؤقت للملك الغابوي لمدة 15 عامًا اعتبارًا من فاتح يناير 2024، ويتم وضع تصور حول استراتيجية تدبير المركب.

 — الإنعاش السياحي من المجالات التي اشتغلت عليها شركة التنمية الجهوية للسياحة خلال السنة المنصرمة بحيث تم توسيع شبكة مكاتب الإعلام السياحي: مكتبي الإعلام السياحي لتارودانت وتافراوت تم تسليمهما لجمعيات سياحية محلية التي ستتكلف باستغلالهما ونشر المعلومات السياحية الخاصة بإقليميهما. ولنفس الغرض، تمت برمجة إحداث مكتبين أخريين بكل من مدينة تزنيت ومدينة طاطا خلال سنة 2024. بالإضافة إلى ذلك، واصلت شركة التنمية الجهوية للسياحة عملياتها الترويجية لتعزيز رؤية وجهة أكادير سوس ماسة عبر البوابة الرقمية     “exploreagadirsoussmassa.com”.

 — وفي الأخير، تم إنتاج 120 تصميم جديد وعصري مستلهم من غنى وتنوع الصناعة التقليدية بالجهة من طرف المصممين الثلاثة بتعاون مع الصناع التقليديين لجهة سوس ماسة.

المجلس الإداري قام، بعد ذلك، بدراسة النقط المدرجة على جدول الأعمال، حيث صادق على الميزانية العمومية لعام 2023 وخطة العمل وميزانية 2024، بالإضافة إلى الحسابات السنوية لعام 2023. كما اعتمد المجلس البيانات الموجزة لعام 2023، وحدد مشاريع القرارات التي ستقدم إلى الجمعية العامة العادية المقبلة التي ستعقد قبل نهاية يونيو 2024، ووافق بالإجماع على جميع القرارات المدرجة على جدول الأعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *