أكادير والجهة، الرئيسية، حوادث

مصالح أمن أكادير تواصل التصدي لمخاطر السياقة الاستعراضية والخطيرة خلال شهر رمضان 

تواصل مصالح الأمن بمدينة أكادير جهودها الرامية للتصدي لمخاطر السياقة الاستعراضية والسباقات الخطيرة، التي يلجأ بعض الشبان واليافعين إلى ممارستها بالطرقات العمومية، خصوصا خلال شهر رمضان الكريم.

وقد اتخذت مصالح ولاية أمن أكادير مجموعة من التدابير الكفيلة بتطويق هذه الظاهرة التي تُهدّد سلامة مستعملي الطريق وتتسبب في حوادث جسمانية خطيرة، حيث تمت تعبئة جميع الوحدات الأمنية، من فرق شرطة السير ومصالح الأمن العمومي والشرطة القضائية، لتكثيف عمليات المراقبة بمختلف المدارات والمسالك الطرقية التي تمارس بها مثل هذه السياقات المتهورة.

كما تم تحسيس الفرق والوحدات الأمنية العاملة بالشارع العام بضرورة الحرص على التطبيق الحازم والسليم للقانون في حق مستعملي الطريق الذين يعمدون لإدخال تغييرات على الخصائص التقنية للدراجات النارية بغرض الزيادة في قوتها، فضلا عن زجر كافة السلوكات المخالفة لقانون السير المرتكبة من طرف هذه الفئة.

وقد أسفرت التدخلات الأمنية المنجزة لزجر هذا النوع من السياقات التي تُهدّد أمن الأشخاص وتمس بالسكينة العامة، عن ضبط مجموعة من المخالفين وإخضاعهم للأبحاث اللازمة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، علاوة على حجز عدد من المركبات المستعملة في هذا الإطار وإيداعها بالمحجز.

وأكد مصدر أمني أن العمليات الأمنية الرامية إلى محاربة هذا النوع من السلوكات المخالفة للقانون ستتواصل بنفس الحزم والصرامة، بما يضمن حماية سلامة المواطنين وأرواحهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *