أخبار وطنية، الرئيسية، رياضة

ماراطون الرمال بالصحراء المغربية يعود بأطول مسافة في تاريخه

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ستجرى النسخة 38 من ماراطون الرمال الأسطوري في الفترة ما بين 12 و22 أبريل 2024 بقلب الصحراء المغربية. نسخة هذه النسخة ستكون تاريخية، حيث سيواجه المشاركون التحدي المتمثل في إكمال مسافة 252 كيلومترًا موزعة على 6 مراحل. وهذه هي أطول مسافة على الإطلاق في تاريخ ماراطون الرمال (مسافة النسخ السابقة لم تتعد 250 كيلومترا)، وخلالها سيتخلى ما يناهز 900 عداء وعداءة من 58 دولة عن كل شيء لتجربة مغامرة إنسانية ورياضية ستدفعهم إلى استكشاف حدود قدراتهم.

ويؤكد منظمو ماراطون الرمال أن نسخة هذه السنة ستكون صعبة ولكنها أيضًا جميلة جدًا لجميع المشاركين. ومن بين هؤلاء، نجد عدائي النخبة، وفي مقدمتهم الأخوين محمد ورشيد المرابطي وأحمد أوخلفن الذين يشكلون فريق “تي جي سي سي”، وعزيزة العمراني التي فاجأت الجميع باحتلالها المركز الثاني في دورة 2023، والأخوين عزيز وحميد ياشو، وعزيزة الراجي الذين يمثلون فريق “سوفاك”، والأخوين أموي ومحمد رحمون الذين يمثلون فريق “فولسفاكن المغرب”، إضافة إلى العداء الفرنسي يوان ستاك.

وجدير بالذكر أن ماراطون الرمال هو سباق جري على 6 مراحل، يتعين خلالها على العدائين الاكتفاء الذاتي من الطعام وحمل معداتهم الخاصة على مسافة 252 كيلومتراً، لكن هذا لن يكون التحدي الوحيد الذي يجب مواجهته، كما لن تكون الكثبان الرملية هي الوحيدة التي يجب التغلب عليها. لن يتمكن المشاركون من الاستحمام كالمعتاد، وستظهر بثور على أقدامهم، وسيتعين عليهم محاولة النوم في خيمة مشتركة، والتعامل مع الظروف المناخية (الرياح والحرارة والشمس وما إلى ذلك)، وتناول وجبات مجففة بالتجميد، وقضاء حاجاتهم الطبيعية في أكياس قابلة للتحلل، والتخلي عن هواتفهم الذكية التي ستكون عديمة الفائدة بدون شبكة أو بطارية لينقطعوا بشكل كامل عن العالم الخارجي.

باختصار، سيتخلى هؤلاء المشاركون الـ 900 عن الراحة اليومية لمدة أسبوع تقريبًا ليعودوا إلى أصولهم كبشر. هذه المغامرة في الصحراء، وهذا الانقطاع عن العالم الخارجي المصحوب بالمجهود البدني الكبير سيعيدهم إلى الأساسيات التي جعلنا المجتمع ننساها وهي التواصل البسيط والمودة مع رفاقهم في الصحراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *