الرئيسية، حوادث

نهاية مأساوية.. وفاة سيدة بمسكن عشيقها بعد ليلة ماجنة

اهتزت مدينة سيدي رحال مساء أمس السبت على وقع وفاة سيدة في بيت عشيقها بعد قضائها ليلة ماجنة.

العاشق البالغ من العمر 56 سنة ، تفاجأ بعد استيقاظه أن السيدة أصبحت جثة هامدة ، و ذلك بعد أن قضى ليلة حمراء مع عشيقته، ليتوجه مباشرة إلى مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي سيدي رحال للتبليغ عن الواقعة.

وأكد العشيق لمصالح الدرك الملكي على أنه تربطه بالسيدة المتوفاة البالغة من العمر 49 سنة، علاقة غرامية منذ 30 سنة، حيث يلتقيان كل اسبوعين يمارسان الجنس ويعاقران الخمر.

يشار إلى أن العشيق تم توقيفه من أجل فتح تحقيق في ظروف وملابسات الوفاة الغامضة للعشيقة، بعد أن توجهت عناصر الفرقة العلمية والتقنية التابعة للقيادة الجهوية للدرك بمراكش إلى عين المكان، لنقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات وتعميق البحث في الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.