أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

النيران تلتهم اشهر واقدم استوديو للتصوير،بمصر وتحوله الى رماد

أتى حريق، ليل الجمعة/السبت، على استوديو الأهرام للتصوير السينمائي في القاهرة، وهو أحد أعرق استوديوهات السينما في مصر والعالم العربي اذ تم تأسيسه قبل 80 عاما.

والتهمت النيران التي اندلعت في استوديو الأهرام الواقع بمنطقة الجيزة (غرب القاهرة) كل محتوياته وامتدت إلى ثلاثة مبانٍ مجاورة أمكَن اخلاؤها قبل أن يصل اليها الحريق.

وكان سكان هذه المباني لايزالون يفترشون الأرض في الشوارع المجاورة فجر السبت، حسب وكالة “فرانس برس” التي أوردت الخبر.

وأشارت مصادر أمنية إلى أن الحريق لم يسفر عن سقوط ضحايا، فيما سُجّلت حالات اختناق بسيطة نتيجة الدخان، تم إسعافها في موقع الحادث.

وأوضحت وسائل اعلام محلية أن الحريق نشب بعد 24 ساعة من انتهاء تصوير أحد مسلسلات رمضان في الاستوديو.

ولم تعرف بعد أسباب الحريق الذي تمكن رجال الاطفاء من السيطرة عليه بعد أكثر من ستّ ساعات، وفق المصادر نفسها.

وقال يوسف محمد، وهو أحد سكان المنطقة وشاهد الحريق، لوكالة فرانس برس إن ألسنة اللهب “امتدت الى البنايات المجاورة للاستوديو قبل أن تصل سيارات الاطفاء”.

وأضاف “لا أحد يعرف ماذا حدث والبعض يقول إن احتكاكاً كهربائيا هو السبب في الحريق ولكن هذا غير مؤكد”.

وأسِّس استوديو الأهرام عام 1944 على يد اليونانيين أفابخلوس أفراموسيس وباريس بلفيس على مساحة قدرها 27 ألف متر مربع، ويضم إستوديو الأهرام 3 بلاتوهات (مواقع تصوير) وصالة عرض وصالة دوبلاج، إلى جانب معمل التحميض والطبع.

وتم تصوير ما يزيد على 450 عملا فنيا في الإستوديو، وكانت البداية بفيلم “عنتر وعبلة” 1945 حيث تم الطبع والتحميض بداخل الإستوديو وبعدها طبع وتحميض فيلم “عروسة للإيجار” 1946، وفي العام نفسه تم تصوير فيلم “صاحب بالين” بداخل الإستوديو وهو من بطولة بشارة وكيم، ومن أشهر الأعمال التي تم تصويرها أو التحميض في معامل إستوديو الأهرام أفلام “عروسة البحر” و”صاحبة الملاليم” و”فاطمة وماريكا وراشيل” من بطولة الفنان محمد فوزي.

وشهد الإستوديو بدايات المخرج يوسف شاهين بأفلام “بابا أمين” و”صراع في الميناء” و”باب الحديد” و”ابن النيل”.

وفي الإستوديو نفسه، تم تصوير أفلام “بلدي وخفة” و”بابا عريس” و”فتاة السيرك” و”يا حلاوة الحب” بطولة نعيمة عاكف، وأفلام المطربة نور الهدى “غدر وعذاب” و”أفراح”، وأفلام الفنان إسماعيل ياسين “ابن حميدو” و”إسماعيل ياسين للبيع” و”العتبة الخضراء”، وأفلام “القاهرة 30″ و”حكاية 3 بنات” بطولة سعاد حسني، إلى جانب أفلام كبار صناع السينما في العصر الذهبي.

ومن الدراما التلفزيونية التي تم تصويرها في الإستوديو “أرابيسك” و”حديث الصباح والمساء” و”السيرة الهلالية” و”حضرة المتهم أبي” و”الملك فاروق”، وفي عام 2019 تم تصوير “شقة فيصل” في الإستوديو.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *