أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث، مجتمع

الشبكة الإجرامية التي تتاجر في جثث “الحراگة” المغاربة بإسبانيا تقع في قبضة الحرس المدني الإسباني

ألقت قوات الحرس المدني الإسباني القبض على 14 عضوًا في شبكة إجرامية قامت بابتزاز عائلات المهاجرين المغاربة المفقودين في البحر، بعدما قدم المتهمون وعودا احتيالية بإعادة جثث المتوفين إلى وطنهم مقابل مبالغ مالية باهظة.وأنشأت الشبكة ملفات تعريف مزيفة على وسائل التواصل الاجتماعي للاتصال بأقارب المهاجرين المفقودين في المغرب. وبعد حصولهم على ثقتهم، قاموا بمحاكاة عملية بحث عن الأقارب “المفقودين”. ثم طالبوا بمبالغ كبيرة من العائلات مقابل إجراءات احتيالية مختلفة، بما في ذلك إعادة رفاتهم

واستعانت العصابة الإجرامية بموظفين ببعض الإدارات الحكومية المحلية مثل معهد الطب الشرعي، الذين منحوهم بشكل غير قانوني إمكانية الوصول إلى بيانات تحديد هوية حساسة للأشخاص المتوفين، وفقًا لما ذكرته أوروبا برس.

وبعد تحقيق موسع، تم اعتقال المشتبه بهم الـ 14، بمن فيهم المتهم الرئيسي المغربي، في مورثيا، ألميريا، قرطاجنة، مولينا دي سيغورا وخاين. وهم متهمون بارتكاب جرائم مختلفة، بما في ذلك انتهاك إجراءات السرية والاحتيال، والعضوية في منظمة إجرامية، وتزوير الوثائق، والفساد.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *