أخبار وطنية، الرئيسية، حوادث

وتتواصل فضائح المستشفى الجامعي بفاس، وهذه تفاصيل اخر الفضائح المثيرة

فضيحة وفاة كاذبة لطفل تهز المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس. أب الطفل البالغ من اعمر حوالي 10 سنوات كشف في تصريحات صحفية عن معطيات صادمة.

وقال إنه تم إشعاره من قبل إدارة المستشفى بوفاة طفله، ومنح وثائق الوفاة، وبادر إلى استكمال كل الإجراءات الإدارية الضرورية. لكن المفاجأة التي حصلت لم تكن متوقعة.

فقد اكتشفت الأسرة، وهي تلقي نظرة الوداع الأخيرة، أن ابنها لا يزال على قيد الحياة. القضية خلقت حالة استنفار في مستودع الأموات وفي المستشفى الجامعي بفاس.

الطفل، وفق إفادات الأسرة، تم إدخاله إلى قسم مستعجلات الأم والطفل بالمستشفى الجامعي، قبل أن يتم تحويله إلى العناية المركزة. وتبين للطبيب المشرف أن الطفل قد فارق الحياة. وتم إشعار العائلة، وتم منحها وثيقة الوفاة.

هذه القضية جاءت بعد أسابيع على تفجر قضية وفيات أطفال بسبب ما قدم على أنه إهمال، وهي القضية التي أدت إلى متابعة عدد من الممرضين والأطباء، ضمنهم ثلاثة ممرضين في حالة اعتقال.

كما شهد المستشفى كذلك هزة بسبب قضية شبكة حراس الأمن الخاص والتي اتهمت بعض أفرادها بالاتجار بالبشر، حيث أظهرت المعطيات تورطهم في قضية اتجار بالرضع. وشملت الاعتقالات عددا من المستشفيات الكبيرة بالمدينة.

فعاليات محلية عبرت عن صدمتها تجاه هذه القضية، ودعت إدارة المستشفى غلى الكشف عن ملابساتها، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لمحاسبة أي متورط محتمل في صحة تأكد معطياتها.كش24

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *