أكادير والجهة، الرئيسية، مجتمع

اعتماد نظام “التنقيط” بالمحكمة الابتدائية لإنزكان لمحاصرة السماسرة والمحتالين

قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بإنزكان تفعيل نظام تنقيط المرتفقين أثناء ولوجهم إلى المحكمة باستعمال النظام الآلي المحمول، وذلك في إطار الجهود المبذولة من أجل بهدف التصدي لظاهرة “سماسرة المحاكم“.

العملية التي تشرف عليها عناصر أمنية متخصصة، بتنسيق مع مصالح المنطقة الإقليمية للأمن بإنزكان، تسعى إلى ضمان السير العادي داخل المحكمة بشكل يعزز حقوق المواطنين المرتفقين.

وأشارت مصادر الجريدة، أنه وبعد الانتهاء من عملية التنقيط بمدخل بهو المحكمة، يتم تضمين نتائجها بسجل خاص يطلع عليه وكيل الملك بشكل يومي للوقوف على نتائجه واتخاذ الإجراءات القانونية في حق الأشخاص المبحوث عنهم والمحكوم عليهم بموجب أحكام قضائية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن هذه العملية تأتي تفعيلا لدورية صادرة عن رئاسة النيابة العامة والتي تم تعميمها على مختلف المحاكم من أجل التصدي لظاهرة السمسرة والنصب على المرتفقين، وكذلك تفعيلا للمقتضيات القانونية التي تهدف إلى تخليق الحياة العامة وضمان الأمن في الأماكن والفضاءات العمومية.

وكان الدكتور هشام الحسني، وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بإنزكان، قد قاد حملات صارمة ضد السماسرة والمحتالين الذين يتخدون من أمام بوابة المحكمة مكانا للاسترزاق، والذين يدعون ان لهم علاقات داخل المحكمة من اجل النصب والاحتيال على المتقاضين.

وقد مكنت هذه الحملات من الإطاحة بالعشرات من الأشخاص بتهم النصب والاحتيال، بعد ضبطهم متلبسين بإيهام ضحاياهم بقدرتهم على التوسط في ملفات تروج أمام القضاء.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *