غير مصنف

اشادة فرنسية بالأمن الوطني المغربي بعد اعتقال زعيم المافيا الفرنسية

أشاد المدير العام للشرطة الوطنية الفرنسية، فريديريك ڤو ( Frédéric Veaux)، بمستوى التعاون الثنائي المتميز الذي بلغته العلاقات بين المغرب وفرنسا في المجال الأمني.

وعَبَّر المدير العام للشرطة الوطنية الفرنسية عن تقديره وإشادته بالأمن المغربي، في اتصال هاتفي أجراه، صباح اليوم الجمعة 15 مارس الجاري، مع نظيره عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني، وذلك وفق ما أكدته مصادر مطلعة.

كما جدّد المسؤولان الأمنيان المغربي والفرنسي التأكيد على ارتياحهما للمستوى الحالي للتعاون الأمني في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، مع التعبير عن رغبتهما الأكيدة في تطوير هذا التعاون والارتقاء به إلى المستوى المتقدم الذي يسمح بمواجهة كل المخاطر والتهديدات الأمنية المحدقة بالبلدين.

وجاءت هذه الإشادة من أعلى مسؤول في الشرطة الوطنية الفرنسية بعدما نجحت مصالح الأمن الوطني في اعتقال فيليكس بانكي، زعيم أحد فصائل المافيا الفرنسية، الذي يُصنَّف ضمن أخطر المطلوبين من طرف القضاء الفرنسي، لتورطه في ارتكاب والتحريض على ارتكاب العديد من جرائم تصفية الحسابات في إطار شبكات الاتجار غير المشروع بالمخدرات وغسيل الأموال المتأتية من أنشطة الجريمة المنظمة.

وكان وزير الداخلية الفرنسية نشر، بدوره، نهاية الأسبوع المنصرم، “تغريدة” أشاد فيها بالتعاون الأمني المتميز مع المغرب، منوهاً بنجاعة ومهنية الشرطة المغربية، وذلك بعد نجاحها في تحييد الخطر الصادر عن زعيم مافيا “يودا” التي روّعت الجنوب الفرنسي، وتحديدا مدينة مارسيليا.

يُذكر أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية كانت قد أوقفت فيليكس بانكي بمدينة الدار البيضاء، بتاريخ 8 مارس الجاري، قبل أن تعرضه في اليوم الموالي على النيابة العامة، التي أودعته مؤقتا السجن المحلي بسلا على ذمة مسطرة التسليم.

وعلاقة بالقضية نفسها، كانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية نجحت كذلك، منتصف شهر فبراير المنصرم، في توقيف مواطن فرنسي آخر من أصل جزائري بمدينة مراكش، وذلك لارتباطه هو الآخر بأنشطة شبكات الجريمة المنظمة بفرنسا.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *