أكادير والجهة، الرئيسية، مجتمع

مصالح الأمن الوطني بأولاد تايمة تسطر برنامجا أمنيا بمناسبة الشهر الفضيل

عبر عدد من المواطنين بأولاد تايمة عن ارتياحهم بمستوى الحضور الأمني الذي عرفه السوق البلدي المارشي والساحات والمرافق العمومية بالمدينة خلال بداية شهر رمضان المبارك.

يأتي ذلك في إطار الترتيبات الأمنية التي باشرتها مصالح الأمن بأولاد تايمة بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم، والتي تهدف إلى ضمان الأمن العمومي، بالنظر إلى الحركية الواسعة للمواطنين ووسائل النقل خلال هذه المناسبة الدينية.

ووفق مصادر الجريدة الإلكترونية “أكاديرإنو” فقد شملت هذه الترتيبات جميع الأماكن العمومية والمراكز التجارية التي تعرف توافد المواطنين من أجل إفشال جميع المحاولات الإجرامية التي تستهدف ممتلكات المواطنين وسلامتهم الجسدية إلى جانب تنظيم حركة المرور.

وأضافت المصادر ذاتها، أن مصالح الأمن قد باشرت حملات أمنية متواصلة منذ بداية شهر رمضان، والتي أسفرت عن توقيف عدد من المشتبه فيهم بارتكاب أفعال إجرامية مختلفة أو يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد المحلي والوطني للاشتباه في تورطهم في مجموعة من الجنايات والجنح.

وانصبت هذه العمليات الأمنية، التي جاءت بناء على دراسة مسبقة ومسح ميداني لمختلف النقط السوداء، على الأشخاص المتلبسين أو المبحوث عنهم في مختلف الجرائم، خاصة الأفعال الإجرامية التي تمس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.

وبموازاة مع ذلك تم تنظيم حملات صارمة ضد مستعملي الدراجات النارية التي لا تتوفر على وثيقتي الملكية، والتأمين، ناهيك عن الخوذة الوقائية والترقيم، أو تلك التي ارتكب أصحابها مخالفات.

وقد أسفرت هذه الحملة حسب مصادر الجريدة، عن إيقاف العشرات من الدراجات النارية في مختلف الشوارع، وإيداعها بالمحجز الجماعي وتحرير محاضر في حق أصحابها.

وقد أشاد عدد من المواطنين بالمجهودات الأمنية التي تقوم بها عناصر الأمن الوطني بأولاد تايمة وذلك من خلال الحضور الميداني لمختلف الفرق الأمنية وتجسيد سياسة القرب من المواطنين وتكثيف الدوريات الأمنية والتدخلات الاستباقية لضمان الأمن خلال هذا الشهر الكريم.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *