الرئيسية، سياسة

طائرات SpyX الإنتحارية تدبّ الرعب في ميلشيات البوليساريو.

أثار امتلاك المغرب لطائرات إنتحارية من طراز SpyX القلق والهلع في أوساط قيادات جبهة البوليساريو، خاصةً بعد أن أثبتت هذه الطائرات قدرتها على تدمير الأهداف في عمق الصحراء.

ويأتي ذلك في وقت تتكبد فيه الجبهة الإنفصالية الجزائرية خسائر بالغة بسبب استخدامها لأسلحة قديمة ومتهالكة.

وتمكن المغرب من اقتناء هذا النوع من الطائرات المسيرة الإنتحارية من صنع إسرائيلي، وذلك في إطار تعزيز قدراته العسكرية وتزويد القوات المسلحة الملكية بأحدث التقنيات والأسلحة لحماية سيادة البلاد.

وتتميز طائرات الإنتحارية SpyX الإسرائيلية بقدرتها على الانتشار السريع وتنفيذ الهجمات تلقائيًا، وتعمل بطاقم مكون من شخصين فقط.

وتتمتع هذه الطائرات بقدرة فائقة على إلغاء الهجوم في اللحظات الأخيرة، بالإضافة إلى دقة عالية في الاستهداف حيث لا يتجاوز هامش الخطأ المتر الواحد.

يعتبر هذا الطراز من الطائرات المسيرة الإنتحارية تكنولوجيا مبتكرة تمثل ثورة في مجال الكشف والتعقب والهجوم، وتتميز بالتفوق التكتيكي في ساحة المعركة، وتبلغ سرعتها حوالي 150 كم في الساعة، وسرعتها القصوى 250 كم في الساعة، مع هامش خطأ لا يتجاوز المتر الواحد في استهداف الهدف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *