الرئيسية، رياضة

الجماهير الاسبانية تصف خسارة “دياز” بالخطأ الفادح وتحمل اتحاد الكرة الاسباني والمدرب المسؤولية.

حمّلت الجماهير الإسبانية مسؤولية قرار اللاعب إبراهيم دياز، لاعب ريال مدريد، بتمثيل المنتخب المغربي بدلاً من المنتخب الإسباني “لاروخا”، إلى الاتحاد الإسباني لكرة القدم، والمدرب لويس دي لافوينتي.

وأثار القرار جدلاً واسعاً في أوساط الجماهير الكروية الإسبانية، حيث كانت تأمل في رؤية اللاعب إبراهيم دياز يمثل المنتخب الإسباني، خاصةً بعد مشاركته في جميع الفئات السنية لهذا المنتخب.

وقام موقع “eurosport” في نسخته الإسبانية بإجراء استطلاع للرأي لمعرفة موقف الإسبان من هذا القرار، حيث حمّلت الغالبية الاتحاد الإسباني لكرة القدم ودي لافوينتي مسؤولية خسارة دياز لصالح المنتخب المغربي.

وقال 49% من المشاركين في الاستطلاع إن الاتحاد الإسباني ودي لافوينتي ارتكبا خطأ فادحاً وخطيراً بفقدان المنتخب الاسباني لاعباً بموهبة دياز.

ويرى 22% من المشاركين في الاستطلاع أن دياز يمكن أن يكون لاعباً دولياً مهماً في المغرب، فيما أشار 16% إلى أن اللاعب لم يقم بما يكفي للانضمام إلى لاروخا.

وأعرب 13% من العينة المشاركة في الاستطلاع عن عدم معرفتهم ما إذا كان قرار اللاعب إبراهيم دياز صحيحاً أم لا في هذه المرحلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *