الرئيسية، مجتمع

انقطاع الإنترنت في دول إفريقية عدة بسبب تضرر أسلاك بحرية.

تشهد الكثير من الدول الإفريقية منذ صباح الخميس انقطاعا في الانترنت بسبب تضرر أسلاك اتصالات بحرية على ما أعلنت شركات مشغلّة.

وأوضحت شركة “إم تي إن غروب” الجنوب إفريقية في منشور على منصة “إكس”، “أثرت أضرار في أسلاك بحرية رئيسية على خدمات الاتصال في الكثير من دول غرب إفريقيا”.

وأشارت إلى أنها تحاول إعادة توجيه تدفق حركة الانترنت إلى “مسارات بديلة” وهي تعمل مع شركاء لإصلاح الأسلاك من دون تقديم تفاصيل حول الأضرار.

وكانت ساحل العاج الأكثر تأثرا بانقطاع الانترنت تليها ليبيريا وبنين وغانا وبوركينا فاسو.

وشهدت الكاميرون والغابون وناميبيا والنيجر ونيجيريا وجنوب إفريقيا انقطاعات أقل شدة وفقا لمجموعة مراقبة الإنترنت العالمية “نت بلوكس”.

في جنوب إفريقيا، كتبت الشركة المشغلة للاتصالات “فوداكوم” على إكس إن “مشكلات اتصال” حدثت بسبب أعطال عدة في الأسلاك البحرية من دون تقديم تفاصيل إضافية.

وتمر معظم حركة الإنترنت في العالم عبر عشرات أسلاك الألياف الضوئية الموضوعة على طول قاع البحر، يمتد واحد من أطولها (15 ألف كيلومتر) من البرتغال إلى جنوب إفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *