الرئيسية، سياسة

الإليزيه يعلن عن موعد جديد لزيارة تبون المؤجلة إلى فرنسا.

أعلن الإليزيه أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون سيقوم بزيارة دولة لفرنسا، “بين نهاية شتنبر وبداية أكتوبر”، وذلك إثر مشاورات هاتفية بين تبون ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وأفادت الرئاسة الفرنسية إن هذه الزيارة التي سبق أن ارجئت مرارا، ستجري “في موعد يتم تحديده” خلال الفترة المذكورة. وكانت الزيارة مقررة أولا بداية ماي 2023، لكنها أرجئت إلى يونيو من العام نفسه، في ظل خشية الجزائريين من أن تؤثر فيها سلبا تظاهرات الأول من ماي احتجاجا على إصلاح قانون التقاعد في فرنسا، بحسب مصادر متطابقة.

ومنذ ذاك الوقت، لم يؤكد الرئيس الجزائري مجيئه الذي يهدف إلى ترسيخ تحسن العلاقات بين البلدين بعد سلسلة من الأزمات الدبلوماسية.

في المقابل، قام تبون بزيارة لروسيا لم تنظر إليها باريس بارتياح. وفي دجنبر، أكدت الجزائر أن ظروف الزيارة الرئاسية لا تزال غير متوفرة، لافتة إلى وجوب معالجة خمسة ملفات قبل إتمامها، بينها تنقية الذاكرة والتعاون الاقتصادي والتجارب النووية الفرنسية في الصحراء الجزائرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *