الإقتصاد والأعمال، الرئيسية، مجتمع

إسبانيا تفتح الباب أمام 26 ألف سائق شاحنة مغربي بسبب الخصاص. 

تعتزم إسبانيا جلب سائقي الشاحنات من المغرب لتعويض نقص حاد في هذا القطاع، حيث انخفض عدد السائقين بمقدار يصل إلى 26 ألف سائق، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة “ABC” الإسبانية.

وأفاد منتدى النقل الوطني الإسباني بأن البلاد تحتاج بشكل حاد إلى أكثر من 20 ألف سائق محترف في السنوات القادمة، حيث أن نصفهم تقريبًا تجاوزوا سن الخمسين.

كما تستعد الحكومة الاسبانية لتنفيذ إجراءات جديدة تتعلق بمطابقة رخص القيادة للشاحنات وحافلات نقل البضائع والركاب في إسبانيا مع تلك الممنوحة في المغرب، دون الحاجة إلى إجراء فحوصات أو تدريبات إضافية، بهدف تسهيل الاعتراف المتبادل بهذه الرخص.

ويتوقع أن يمهد هذا القرار الطريق لسائقي الشاحنات المغاربة للعمل في إسبانيا دون الحاجة إلى الحصول على رخص قيادة جديدة.

غير أن هذه الخطوة تواجه معارضة من قبل الجمعيات المهنية الإسبانية وأصحاب مدارس تعليم السياقة، حيث يرى البعض أن هذا الإجراء لن يحل مشكلة شيخوخة القطاع، بينما يؤكد آخرون على ضرورة استكمال التدريب للسائقين المغاربة.

يُذكر أن اتفاقية بين المغرب وإسبانيا تسمح للمغاربة بقيادة سياراتهم في الطرق الإسبانية برخص ممنوحة من المغرب، باستثناء رخص الشاحنات والحافلات التي كانت تتطلب اختبارات نظرية وعملية للتحقق من صحتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *