الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

آخر التطورات في مسار تحول المغرب إلى بلد مصدر للغاز.

تضع شركة “ساوند إنرجي – Sound_Energy” البريطانية، اللمسات الأخيرة على خزان الغاز المسال الذي تم اكتشافه في المغرب، حيث تمتلك امتياز التنقيب في حقل تندرارة للغاز في شرق المملكة.

وأعلنت الشركة في بيان نشرته على صفحتها في “إكس” أنها “قامت بإجراء أول عملية لحام على الألواح الفولاذية لخزان الغاز الطبيعي المسال”، مشيرة إلى أن “الأنشطة في موقع الحفر تكتسب زخمًا”.

وقد أعلنت الشركة من قبل عن “التحضيرات الجارية لبناء صهاريج تخزين الغاز الطبيعي المسال – تركيب حاجز الحماية، من خلال ربط لوحة الخزان الداخلي ومعدات اللحام بالموقع”.

كما أشارت الشركة إلى أنه “عند الانتهاء من البناء، سيتم تخزين ما يقرب من 6,200 متر مكعب من الغاز الطبيعي المسال في الخزان، مما سيسهم في تلبية الطلب المتزايد على الطاقة في المغرب من خلال الاعتماد على الغاز الطبيعي المحلي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *