الرئيسية، سياسة

حكومة القبائل المؤقتة تستعد لإعلان الإستقلال عن الجزائر.

أصدر المجلس الأعلى للأمن القبلي، الثلاثاء الماضي، في ختام اجتماع استثنائي عقده بقيادة شيخ القبيلة، بيانا صحفيا يستحضر فيه المبادرة التي اتخذتها الجزائر للانطلاق فيما تسميه مسرحية الريف، التي وصفها بـ “استفزاز”. ضد المغرب وفخ ضد القبائل.

ويسلط البيان الضوء على أنه بعد تحليل شامل للوضع الجيوستراتيجي الإقليمي وتقييم التأثيرات المحتملة على البيئة الدولية، أكد المجلس أن الأولوية كانت لأجندة الحركة الثورية القبلية والحكومة المؤقتة للقبائل. حول تصاعد التوترات الناجمة عن السياسات الاستبدادية والتدخلات الجزائرية في شؤون القبائل.

وفي إطار هذا الإعلان، أشار المجلس إلى أهمية الحفاظ على الجدول الزمني المحدد، الذي ينص على إعلان استقلال ولاية القبائل من جانب واحد في 20 أبريل 2024، إذا لم تتخذ السلطات الجزائرية إجراءات لتهدئة الأوضاع في البلاد. السنة القادمة. .

وفي ختام الإعلان، ذكّر المجلس المجتمع الدولي بتاريخ الحركة القبلية ونشأتها، مؤكداً أنها تمثل إرادة أبناء القبائل وتسعى إلى تحقيق حقوقهم واستقلالهم بموجب القانون الدولي.

ويعكس هذا البيان رد القبائل على محاولات التدخل الجزائري وتأكيدها على مواصلة النضال من أجل الحرية والكرامة والعدالة لسكان القبائل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *