أكادير والجهة، الرئيسية، مجتمع

مواجهة تحديات الكهرباء في أكادير: تهديد لقطاع السياحة ومستقبل المدينة

شهدت مدينة أكادير، الموطن السياحي البارز في المغرب عامة وجهة سوس ماسة خاصة، سلسلة من الانقطاعات المتكررة للكهرباء و ذلك منذ بداية 2023 و اللتي امتدت مدتها احيانا الى اكثر من 12 ساعة متواصلة. و يعتبر آخرها يومه السبت 09 مارس 2024 ، كارثة تنم عن سوء تدبير هذا القطاع الحيوي في المدينة، حيث استمر انقطاع الكهرباء ليلة البارحة الى حد الآن وذلك على مستوى شارع محمد الخامس من المدخل الشمالي للمدينة حتى فندق المكار بما في ذلك نصف كورنيش اكادير مما أثر على الإنارة العمومية ومرافق الإقامات السياحية ومقاهي الكورنيش التي اضطرت لاستقبال الزوار تحت وطأة الظلام لساعات طويلة.

وفي ظل هذه التحديات، كشفت مصادر مطلعة عن انتقال لجان مختصة لعين المكان لإيجاد الحلول المناسبة لحل هذه المشكلة، إلا أن عملها لم يكتمل و تبقى التساؤلات مطروحة عن انعدام الارادة أو النجاعة لحل هذا المشكل.

وفيما تأتي هذه الانقطاعات لتلقي بظلالها على نفوس المواطنين والسياح الذين استبشروا خيرا بالدينامية الملكية التي أتت لتعطي النور لمشاريع مهيكلة قد ترجع لأكادير مكانتها السياحية المألوفة على الصعيد الوطني والدولي والتي تأتي أيضا

في ظل استعداد المدينة لاستضافة مباريات كأس أفريقيا 2025 ومستقبلا كأس العالم 2030، مما يجعل سوء تدبير قطاع الكهرباء تهديدًا حقيقيًا لنجاحها.

ليبقى حل هذه الصعوبات بيد الجهات الوصية على القطاع لنتفادى كل ما من شأنه الإضرار بسمعة ومكانة عاصمة سوس والمس بمكتسباتها مع ما يستلزم اتخاذه من إجراءات فورية لتحسين البنية التحتية للكهرباء وضمان استمرارية توفير الطاقة، خاصة في المناطق السياحية التي تعتمد على استقرار الخدمات العامة كالإنارة العمومية والمرافق السياحية تفاديا لما قد يعرض مدينة أكادير واقتصادها السياحي لمخاطر جسيمة قد تؤثر على مكانتها كوجهة سياحية عالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *