الرئيسية، حوادث، مجتمع

مقتل 6 أشخاص في حادث طعن جماعي بكندا.

قالت الشرطة الكندية، الخميس، إن طالبا من سريلانكا يبلغ من العمر 19 عاما متهم بطعن وقتل ستة أشخاص كان يقيم معهم، من بينهم أربعة أطفال من عائلة سريلانكية.

وقال قائد شرطة أوتاوا، إريك ستابس، إن المشتبه به البالغ من العمر 19 عاما استخدم “سلاحا حادا” أو “أداة تشبه السكين” في الواقعة.

وأضاف ستابس أن المتوفين هم سريلانكيون جاءوا مؤخرا إلى كندا ومن بينهم أم تبلغ من العمر 35 عاما، وابن يبلغ من العمر 7 سنوات، وابنة تبلغ من العمر 4 سنوات، وابنة تبلغ من العمر عامين، وطفلة تبلغ من العمر شهرين ونصف الشهر، بالإضافة إلى أحد المعارف ويبلغ من العمر 40 عاما.

الضحية السابعة، وهو الزوج، لا يزال موجودا في المستشفى مصابا بجروح خطيرة ولكنها لا تهدد حياته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *