الرئيسية، سياسة، مجتمع

الجزائر…باقة ورد واحدة تناوبت عليها عدد من النساء المكرمات يوم 8 مارس في بلاد “القوة الضاربة”.

في بلاد العسكر الجزائر، يهان الرجل والمرأة والجميع من قبل نظام الكابرانات. أخبار البلاد تتجاوز الحدود، وتحولت فضائح تصرفات الرئيس تبون إلى موضوع للسخرية بالنسبة للبعض، وإلى سبب للاستياء بالنسبة لبلد بحجم الجزائر.

في الثامن من مارس، أهان تبون جميع نساء الجزائر عندما قدم باقة ورد واحدة، تم تمريرها بين عدة نساء جزائريات مكرمات، يعطيها لإحداهن ثم يسحبها منها قبل أن تنزل من على الخشبة ويعطيها لأخرى. وتتكرر هذه العملية حتى انتهاء هذا العرض الكارثي.

إنها بلاد القوة “الهاربة”، القوة التي لا تستطيع حتى توفير باقة ورد للنساء المكرمات، أو بالأحرى للنساء المهانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *