أخبار وطنية، الرئيسية، مجتمع

بالوثيقة،هذه خطة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للتغلب على الخصاص في مهمة الأذان

وجه المجلس العلمي الأعلى مذكرة إلى رؤساء المجالس العلمية الجهوية ورؤساء المجالس العلمية المحلية في شأن استصدار شهادات تأهيل استثنائية للأئمة الذين يريدون الجمع بين مهمتي الإمامة والأذان وذلك لسد الخصاص الموجود في مهمة الأذان.

وجاء في نص المذكرة “بناء على دراسة نتائج التأهيل الخاصة بالقيمين الدينيين لاحظت الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى أن نسبة 52% من عدد المناصب التي يعلن عنها في مهمة الأذان تظل شاغرة إما بسبب عدم الترشح لها، أو عدم توفر الكفاءة العلمية في من يطلب شغلها”.

وأضافت المذكرة “وعليه، وبالتنسيق مع مصالح وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في الموضوع، فإننا نهيب بكم قبول ترشيح كل إمام ستحيله عليكم مندوبيات الشؤون الإسلامية، ممن له رغبة في الجمع بين مهمتي الإمامة والأذان، ومنحه شهادة تأهيل استثنائية بعد إجراء المقابلة العلمية، وتوفره على الشروط المنصوص عليها في مسطرة التأهيل (مهمة الأذان)”.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *