غير مصنف

الرئيس الإيراني يرفض الخوض في قضية الصحراء المغربية خلال حوار مع التلفزيون الجزائري.

رفض الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي التداول و الحديث في قضية الصحراء المغربية خلال حوار أُجري معه من قِبل التلفزيون الجزائري أثناء زيارته للجزائر للمشاركة في قمة الدول المصدرة للغاز.

ولم يُخصص الحوار، الذي استمر لأكثر من نصف ساعة، لمناقشة قضية الصحراء المغربية، التي تعد مصدرًا لخلاف رئيسي بين الجزائر والمغرب.

و دون الإعلامي الجزائري وليد كبير المقيم بالمغرب على موقع X : يبدو أن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي اشترط على التلفزيون العمومي الجزائري عدم طرح أي سؤال يتعلق بملف الصحراء المغربية في حوارها معه لأن فرصة مثل هاته لا يمكن تفويتها دون الإشارة إلى الموضوع”.

و ذكر كبير ، أنها “اشارة ثانية من نظام طهران للرباط بعد الموتمر الصحفي الذي عقده رئيسي إلى جانب تبون ولم يتكلم بحرف واحد عن الملف المقدس لدى عصابة العسكر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *