الرئيسية، سياسة

رغم محاولة الجزائر عزل المغرب.. بوريطة يلتقي وزير الخارجية الموريتاني.

في السادس من مارس، أقيم اجتماع في العاصمة المصرية بين وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة ونظيره الموريتاني محمد سالم ولد مرزوق، وذلك على هامش أعمال الدورة الـ161 للمجلس التنفيذي لجامعة الدول العربية.

وأفاد رئيس الدبلوماسية الموريتانية عبر منصة إكس بأن اللقاء تناول تعزيز العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين والسبل الكفيلة بتطويرها، مع التركيز على القضايا ذات الاهتمام المشترك.

من جهتها، أشارت وزارة الخارجية المغربية إلى أن اللقاء تناول مناقشة “سبل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات”.

يأتي هذا الاجتماع في سياق خاص يتعرض فيه المغرب لهجمات من الجزائر، تهدف إلى عزله عن جيرانه المغاربيين. وحتى اللحظة، لم تعلن نواكشوط رسمياً دعمها للمشروع، ولم تشارك في الاجتماع الثلاثي الذي عُقد في الجزائر بين رؤساء دول الجزائر وتونس وليبيا في الثالث من مارس، والذي تناول إعادة إطلاق الاتحاد المغاربي من دون المشاركة المغربية.

وقام الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بالاتصال بنظيره الموريتاني محمد الشيخ ولد الغزواني بعد الاجتماع الثلاثي، وكان قد التقيا سابقاً في العاصمة الجزائرية على هامش قمة الدول المنتجة والمصدرة للغاز.

وفي سياق متصل، التقى وزير الخارجية الجزائري أحمد عطاف بمحمد سالم ولد مرزوق مرتين، الأول في جدة يوم الثالث من مارس والثاني في القاهرة يوم السادس من مارس.

كما التقى رئيس مجلس النواب الجزائري إبراهيم بوغالي يوم الثلاثاء في أبيدجان بنظيره الموريتاني، الجنرال المتقاعد محمد ولد ميغيت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *