أخبار وطنية، الرئيسية، مجتمع

منظمة حقوقية تندد بضعف الخدمات الصحية بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية.

تابعت الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد بقلق شديد معاناة النساء الحوامل الوافدات بشكل يومي على قسم الولادة بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف من عدة مناطق من إقليم الرشيدية، أو من باقي أقاليم جهة درعة تافيلالت خاصة  منها المناطق النائية والمعزولة.

وقد رصدت الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد الوضع الكارثي، والاكتظاظ الذي يعيش على وقعه مستشفى مولاي علي الشريف الجهوي ، ان على مستوى قسم الولادة، و قسم المستعجلات وأقسام الجراحة الخاصة بالنساء أو الرجال.

وعليه فإن المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تعلن عن

تضامنها اللامشروط مع ساكنة جهة درعة تافيلالت ، ودعوتها لكافة الجهات المسؤولة بتوفير جميع الوسائل المتاحة لتيسير أسباب إستفادة المواطنات والمواطنين على قدم المساواة من الحق في العلاج والعناية الصحية.

تنديدها وإستنكارها الشديد لسوء الخدمات العلاجية و الإستشفائية بالمستشفى المذكور أعلاه.

مطالبتها من الوزارة الوصية على القطاع بإعتماد خطة إستعجالية لتجويد الخدمات و تمتيع المرتفقين بحقوقهم التي يكفلها الدستور المغربي بروح المسؤولية و المواطنة الملتزمة التي تتلازم فيها ممارسة الحقوق بالنهوض بأداء الواجبات.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *