الرئيسية، مجتمع

الجالية المغربية بهولندا يشتكون إستهدافهم من طرف الشرطة لمظهرهم أو لون بشرتهم.

كشفت دراسة رسمية في هولندا أن واحدًا من كل ثلاثة شبان من أصل مغربي (32 في المائة) تم تفتيشهم من قبل دوريات الشرطة في العام الماضي، وفقًا لتقارير إخبارية.

وأشارت نفس التقارير إلى أن حوالي 8 في المائة من الأشخاص الحاصلين على الجنسية الهولندية تعرضوا عمومًا لتفتيش من قبل قوات الشرطة في هولندا.

وعبرت نسبة 9 في المائة من الأشخاص الذين وُلدوا خارج هولندا عن نفس الارتسامات.

وصرّحت نسبة 35 في المائة من المستجوبين من الجيل الثاني الهولندي – المغربي أن لديهم اعتقادًا قويًا بأن أصلهم أو لون بشرتهم أو مظهرهم تسبب في تعرضهم لتفتيش من قبل الشرطة.

وتركز الدراسة، التي تُجرى كل عامين، على مواضيع ضحايا الجريمة، وفي عام 2023، شارك فيها أكثر من 180 ألف هولندي تجاوزوا سن 15 عامًا.

كما تم إجراء الدراسة بتكليف من وزارة العدل والأمن والمكتب المركزي للإحصاء (CBS). وتُعتبر هذه البيانات، وفقًا لهيئة الإحصاء الهولندية، أداة سياسية مهمة لجعل البلاد أكثر أمانًا وقابلة للعيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *