أخبار وطنية، الرئيسية، مجتمع

منظمة حقوقية مستقلة تعقد لقاء تواصليا مع عثمان البوحديدي رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة إقليم أزيلال

في إطار تحركات الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد، لتدارس مجموعة من القضايا التي تهم المواطنين بجميع المناطق المغربية، وبروح من المسؤولية والوضوح والتي تحتاج عملا دؤوبا ومقاربة تشاركية بين فعاليات المجتمع المدني والحقوقي والسلطات المحلية والجهات المسؤولة ،وكذا حقوق الإنسان والضمانات الأساسية الدستورية والقانونية لصيانة كرامة المواطن وحقوقه كاملة، والآفاق المستقبلية لحماية هذه المكتسبات القانونية.

تم مساء أمس الإثنين 04 مارس 2024 عقد لقاء تواصلي من طرف الأمانة العامة للمنظمة مع  عثمان البوحديدي رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة إقليم  أزيلال، الاخير في كلمته الافتتاحية نيابة عن محمد عطفاوي عامل عمالة إقليم أزيلال الذي كان يتواجد في إطار مهمة رسمية بمدينة بني ملال، أكد على أن هذا الاجتماع يندرج في سياق التنزيل لسياسات القرب والإستماع إلى قضايا المواطنين تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده و تعليمات  وزير الداخلية و والي جهة بني ملال خنيفرة وعامل عمالة إقليم أزيلال في إطار التعاون والتشارك مع جميع فعاليات المجتمع المدني والحقوقي.

وعبر عثمان البوحديدي رئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة من خلال النقاش الهادف الذي دار بالاجتماع عن استعداده الكامل للتعاون في جميع القضايا والمشاكل التي تهم عموم المرتفقين في إطار ما يسمح به القانون .

من جهته مسؤول المنظمة الحقوقية  لم تفته الفرصة دون التنويه وشكر جميع الجهات المسؤولة  بالإقليم على تجاوبها مع مختلف المبادرات التي تخدم الصالح العام في إطار تجسيد المفهوم الجديد للسلطة.

وفي ختام هذا اللقاء التواصلي تم تسليم شهادة تقديرية إلى  محمد عطفاوي عامل إقليم أزيلال تسلمها نيابة عنه  عثمان البوحديدي رئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة اعترافا بمجهوداته الجبارة وعمله الإداري والاجتماعي الجاد لخدمة رعايا الملك محمد السادس.

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *