الرئيسية، مجتمع

حقيقة وفاة سعيد الناصيري داخل السجن.

تم تداول شائعات عديدة تزعم وفاة سعيد ناصيري، الذي يقضي فترة في سجن “عكاشة” بسبب تورطه في قضية “إسكوبار الصحراء”.

وقد تم نفي هذه الشائعات من قبل مصادر موثوقة، حيث أكدت هذه المصادر أن الأخبار التي انتشرت لا أساس لها من الصحة، وأن الرجل المذكور يتمتع بصحة جيدة.

كما كشفت إدارة السجن المحلي لعين السبع بمدينة الدار البيضاء، تم الإشارة إلى أن سعيد ناصيري قد طلب فعلًا الحصول على العلاج الطبي خارج المؤسسة، وذلك تحت إشراف ومتابعة طبية مختصة كانت تتابع حالته الصحية قبل اعتقاله.

وعلى الرغم من ذلك، فقد رفض ناصري تقديم ملف طبي يتعلق بحالته الصحية عندما طلبت إدارة السجن ذلك. وبموجب القوانين، أُبلغ ناصيري أنه لا يمكن نقله للحصول على استشارة طبية خارج المؤسسة دون تقديم ملف طبي، وأن الطبيب المعتمد في المؤسسة هو الشخص الوحيد الذي له الحق في اتخاذ قرار بذلك.

وأكدت إدارة السجن أيضًا أن السجين قد استفاد من عدة استشارات طبية داخل المؤسسة، وتلقى بعد ذلك الأدوية المناسبة لحالته الصحية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *