الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

وزيري النقل في المغرب وإسبانيا يناقشان إنشاء ممر على مستوى مضيق جبل طارق.

أجرى وزير النقل واللوجيستيك، محمد عبد الجليل، مباحثات مع نظيره الإسباني وزير النقل والتنقل المستدام الإسباني أوسكار بوينتي سانتياغو، يوم أمس الإثنين بالرباط، تناولت القضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث سيعمل الجانبان معا على تطوير شبكة النقل السككي فائق السرعة في المغرب، وبحث آفاق التعاون في هذا المجال.

كما تطرق الجانبان، خلال هذا اللقاء لمواضيع أخرى، من بينها عملية مرحبا 2024، وكذا النقل الطرقي، بالإضافة إلى إنشاء ممر بيئي على مستوى مضيق جبل طارق.

وذكر عبد الجليل، في تصريح للصحافة عقب مباحثاته مع وزير النقل الإسباني، بأن إسبانيا تحتل المرتبة الأولى في مجال المبادلات التجارية الدولية مع المغرب، سواء على مستوى الصادرات أو الواردات، مشيرا إلى الأهمية المحورية لمضيق جبل طارق في هذا المجال.

وشدد عبد الجليل على أهمية التعاون الوثيق بين الطرفين، بموجب الاتفاقيات الموقعة خلال الزيارة الأخيرة لرئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز للمغرب، بهدف تطوير مشاريع مستقبلية.

من جهته، أكد وزير النقل والتنقل المستدام الإسباني أوسكار بوينتي سانتياغو، أن اسبانيا أبدت استعدادا للمساهمة في تطوير شبكة النقل السككي بالمغرب، وتقاسم تجربتها مع المملكة في هذا المجال.

وأضاف الوزير الاسباني، في تصريح مماثل، أن “المغرب أطلق مؤخرا مشاريع لتطوير شبكة السكك الحديدية، وتتطلع إسبانيا إلى المساهمة في هذا الورش، بالنظر إلى خبرتها في هذا المجال”، معربا عن استعداد بلاده لتقاسم تجربته مع المغرب في مجال النقل السككي.

واعتبر بوينتي سانتياغو أن علاقة إسبانيا بالمغرب تحظى “بأولوية وأهمية بالغة”، مضيفا أن المملكة تتيح إمكانيات كبيرة لتنمية المنطقة بأكملها، خاصة أمام الاتحاد الأوروبي، معربا عن “إعجابه بالدينامية التنموية التي أطلقها المغرب، البلد الجار والشقيق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *