الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

الكونفدرالية المغربية للفلاحة تعتزم مقاضاة مخربي شاحنات الصادرات المغربية بإسبانيا.

تعتزم الكونفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية رفع دعاوى قانونية ضد جميع الأفراد المتورطين في الهجمات العدائية التي تعرضت لها المنتجات الفلاحية المغربية على الأراضي الإسبانية، وذلك بتوازي مع الجهود الدبلوماسية التي تهدف إلى حل هذا النزاع.

وأفادت الكونفدرالية في بلاغ لها، اليوم الخميس 29 فبراير 2024، إن وثيرة الهجمات العدائية في وسائل الإعلام وكذلك تلك التي يشنها المزارعون الإسبان مباشرة لتخريب شاحنات نقل المنتجات الفلاحية المغربية المصدرة نحو الاتحاد الأوروبي تضاعفت بشكل كبير، حيث أصبحت تتخذ أبعادا مثيرة للقلق.

وأوضح البلاغ أن الهجمات المتكررة التي تستهدف المنتجات المغربية تضر بالعلاقات التجارية النموذجية بين المغرب والاتحاد الأوروبي، علما أنها غير مبررة وترمي إلى نشر مغالطات إعلامية مغرضة تسيئ إلى الفلاحين المغاربة ومنتجاتهم وتلحق بهم بالغ الضرر، مشددة على أن هذه المنتجات تتميز بجودة عالية تستجيب بشكل دقيق وصارم للمعايير القانونية المطلوبة بالأسواق الأوروبية.

كما أشارت الكونفدرالية إلى عدم نيتها الانسياق وراء هذه الأفعال العدائية وسلك طريق المعاملة بالمثل والانتقام من الصادرات الفلاحية الإسبانية إلى المغرب، بل في المقابل سيتم رفع شكاوى أمام المحاكم الإسبانية ضد المتورطين في هذه الأفعال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *