الرئيسية، رياضة

نادي حسنية أكادير يصل إلى بر الأمان

تمكن فريق حسنية أكادير من تجاوز تداعيات الأزمة المالية التي كان يتخبط فيها قبل قدوم المكتب المديري الحالي، إذ سجل النادي عجزا يقارب 95 مليون درهم أي 9,5 مليار سنتيم.

وفي هذا الصدد، أعلن مكتب الفريق في بلاغ له، أن “نادي غزالة سوس عاش وضعا صعبا على عدة مستويات، رياضيا وماليا، وهو ما تطلب رفع التحدي والالتزام والاتحاد والعزيمة وتوفير الدعم المالي للخروج من هذا الوضع الحرج”.

ووفق ماذكره البلاغ، فقد تمكن الفريق من “تجاوز هذه الأزمة بفضل مساندة الداعم الرسمي وجهات أخرى مانحة، إضافة إلى المؤسسات المنتخبة والسلطات المحلية والمنخرطين والجمهور”.

وأضاف المصدر ذاته، أن “المكتب المديري قد أوفى بجميع الالتزامات التي تعهد بها تجاه اللاعبين والجهاز الفني والاتحاد الدولي لكرة القدم والجامعة الملكية والعصبة الاحترافية، منذ تسلم زمام الأمور شهر نونبر الماضي”.

وتعهد المكتب ”مواصلة العمل على هذا النهج بكل شفافية ووضوح مع تجديد الدعم والتحفيز للاعبين لمضاعفة جهودهم وتضحياتهم كما تم التأكيد على ذلك خلال الاجتماعات الدورية المستمرة”.

وفي ختام بلاغه، دعا المكتب المسير للحسنية، كل مكونات الفريق إلى “الالتفاف حول النادي الذي يجر قاطرة كرة القدم بجهة سوس ماسة، لإخراجه من وضعه الحالي ورسم آفاق مستقبلية واعدة تعيد للنادي توهجه”.

للإشارة، فإن فريق حسنية أكادير يحتل المركز العاشر برصيد 23 نقطة في ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية لكرة القدم “إنوي” القسم الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *