أخبار وطنية، الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

زيادة جديدة مرتقبة في أسعار المحروقات بحوالي  1 درهم للتر ابتداء من هذا التاريخ

من المرتقب أن تعرف أسعار المحروقات بمحطات الوقود المغربية ارتفاعا جديدا خلال الأيام المقبلة.

الزيادة الجديدة المتوقعة تشير التوقعات إلى إمكانية ارتفاع أسعار الوقود بحوالي 1 درهم للتر في المستقبل القريب.

ويتوقع ان يبدأ العمل بالزيادات المرتقبة، مع مطلع مارس المقبل، في إطار المراجعة نصف الشهرية لأسعار المحروقات، التي حافظت على استقرار نسبي على مدى الأشهر الماضية.

وأرجع عدد من الخبراء، سبب هذا الارتفاع المتوقع في أسعار المحروقات إلى الارتفاع المستمر لأسعار النفط العالمية.

وتشير العديد من التقارير، الى ان مسؤولو شركات توزيع المحروقات في المغرب يواجهون ضغوطًا متزايدة لرفع أسعار الوقود، مع ارتفاع أسعار النفط الخام بحوالي 40 سنتيمًا للتر منذ نهاية يناير الماضي.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن شركات المحروقات بالمغرب، تحاول ابداء  المزيد من التريث وعدم مسايرة تقلبات السوق العالمية، بسبب مخاوف من تأثير ذلك على قدرة المواطنين على الشراء وعقوبات مجلس المنافسة على ممارسات غير قانونية.

ومن المرتقب، أن تكون هذه الزيادة حلقة أولى في سلسلة طويلة من الزيادات التي من المحتمل جدا تفعيلها في الأسابيع القادمة.

وفرض مجلس المنافسة آلية جديدة لمتابعة أسعار الوقود، مما يلزم الشركات بتقديم مبررات لأي تغيير في الأسعار، في حين تظل التوقعات المستقبلية لصناعة النفط غير واضحة نظرًا للتحول العالمي نحو مصادر الطاقة المتجددة.

ويبدو أن ارتفاع أسعار المحروقات في المغرب أصبح حتميًا في الفترة القادمة، مع استمرار الضغوط والتحديات التي تواجهها الشركات والحكومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *