أخبار وطنية، الرئيسية

في غياب الجزائر، خط بحري تجاري يربط المغرب ودول المتوسط بأوروبا

تعتزم تونس إطلاق خط تجاري بحري يربط ميناء مدينة صفاقس بموانئ أخرى بكل من ليبيا وإسبانيا والمغرب ابتداء من شهر مارس المقبل، على أن يكون هذا المشروع مسارا رئيسيا لعمليات الاستيراد والتصدير.

وفي هذا الصدد، أفادت وكالة الأنباء الرسمية التونسية أنه سيتم تدشين خط ملاحي منتظم جديد مخصص لنقل الحاويات، يضم دول المغرب الكبير المطلة على المتوسط باستثناء الجزائر، يربط بين تونس انطلاقا من مدينة صفاقس والمغرب وليبيا وإسبانيا وذلك خلال شهر مارس المقبل.

وأكد المصدر ذاته، نقلا عن مالك العلوي، الوكيل البحري المعتمد للخط، أن “مختلف الترتيبات الإدارية واللوجيستية في مراحلها الأخيرة، على أن يكون الافتتاح الرسمي خلال الشهر المقبل، بشكل يمكن من المساهمة في تقليص مدة الشحن، حيث ستستغرق الرحلة إلى المغرب 4 أيام فقط، فيما الرحلة إلى إسبانيا ستستغرق 6 أيام”.

وفي وقت يستثني فيه الخط البحري المرتقب الجزائر، يحضر المغرب كأحد الأقطاب المهمة التي يهمها هذا الورش، ما بات يؤكد أن هذا المشروع الجديد بإمكانه “إحداث نقلة نوعية في المبادلات التجارية بين البلدان الأربعة والتسريع من وتيرة اتفاقيات التبادل الحر بينها”.

واعتبر خبراء في الاقتصاد، تحدثوا لهسبريس، أن “هذا الخط البحري، الذي يبدأ الشهر المقبل، سيشكل فرصة للمغرب لتعزيز صادراته في اتجاه الدول الثلاث الأخرى بشكل يقلل من العجز التجاري لديه، في وقت لا تنخرط فيه الجزائر في مثل هذه المبادرات التي تبقى ذات نتائج إيجابية لدوافع تكون عادة سياسية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *