الإقتصاد والأعمال، الرئيسية، سياسة

موريتانيا تتجاهل مشروع المنطقة التجارية الحرة للجزائر و تتبع استراتيجية الابتعاد عن التوترات الإقليمية.

قامت موريتانيا بتجاهل تام لمشروع إقامة منطقة تجارة حرة الذي أعلنت عنه الجزائر مؤخرًا في تيندوف، على الحدود مع موريتانيا.

ولم تشر الوكالة الرسمية للأنباء الموريتانية إلى أي تفاصيل حول هذا المشروع في تقاريرها عن زيارة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني إلى تيندوف يوم الخميس الماضي.

تفسر صحيفة الأنباء الموريتانية هذا التجاهل بأنه يتناسب مع استراتيجية و سياسة موريتانيا في تجنب الخلافات بين الجزائر والمغرب.

كما ترى الصحيفة أيضًا أن موريتانيا قد تعتبر مشروع الجزائر مجرد “مشروع ورقي” يهدف إلى التنافس مع مبادرة المغرب لتمكين دول الساحل من الوصول إلى ميناء الداخلة على المحيط الأطلسي.

من خلال تجاهلها للمشروع، تسعى موريتانيا إلى الحفاظ على مسافة متساوية مع كل من الجزائر والمغرب.

كما تتطلع موريتانيا إلى التعاون مع كلا البلدين دون أن تكون طرفًا مباشرًا في أي مشروع قد يزيد من توتر العلاقات بينهما.

وتضيف الصحيفة إلى أن الجزائر تسعى منذ فترة إلى فتح آفاق جديدة للتعاون التجاري والاقتصادي مع موريتانيا للتنافس مع المغرب.

ويُعتبر المغرب الشريك الرئيسي لموريتانيا وأكبر مستثمر فيها، حيث تصل قيمة التبادل التجاري بين البلدين إلى 235 مليون دولار سنويًا، بينما بلغ حجم التبادل التجاري بين الجزائر وموريتانيا 87.3 مليون دولار في عام 2021.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *