الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

ميناء طنجة يخنق الموانىء الإسبانية ويكبدها خسائر مالية بالملايين خلال الأشهر الأخيرة.

أفادت وسائل الإعلام الإسبانية بأن ميناء طنجة المتوسطي أصبح في الأشهر السابقة ذو ثقل لوجستي هام، وأثر نمو حركة المرور فيه على موانئ الجزيرة الخضراء وفالنسيا وبرشلونة، مما تسبب في خسائر مالية كبيرة.

وأشارت صحيفة “هافينغتون بوست” الإسبانية في تقرير نشرته يوم الأحد إلى أن ميناء طنجة قام بتشغيل مجموع 8,617,410 حاوية نمطية في عام 2023، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 13% عن العام السابق.

وكان الشهر الأول من عام 2024 إيجابيًا بالنسبة للمغرب، حيث شهد ارتفاعًا في عدد المسافرين بلغ حوالي 361,000 شخص (زيادة بنسبة 14.4٪) و81,000 مركبة ركاب (زيادة بنسبة 21.4٪) على خطوط الجزيرة الخضراء-سبتة، وخطوط الجزيرة الخضراء-طنجة المتوسط ​​وطريفة-طنجة المدينة.

ووفقا لهيئة الموانئ، فقد بلغت حركة النقل البحري لميناء طنجة المتوسطي، 8.6% مع 43.453 شاحنة، منها 40.779 وحدة اختارت خط الجزيرة الخضراء-طنجة المتوسط.

وأدت هذه الحركية إلى انخفاض النشاط في الموانئ الإسبانية، وبسبب الضرائب البيئية التي فرضتها أوروبا، فإن العديد من السفن فضلت الوصول إلى الأراضي المغربية منذ عام 2024 بدلا من الدخول إلى الاتحاد الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *